أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

ذِكريات حرب الخليج تعود .. السلطات السعودية تمنع تصوير شظايا الصواريخ والقذائف اليمنية

يمنات – صنعاء

طالب السلطات السعودية مواطنيها و المقيمين على أراضيها باحترام الأنظمة و التعليمات، التي تقضي بتجنُّب تصوير مواقع سُقوط شظايا الصَّواريخ والمقذوفات.

جاء ذلك في رسالة نصية (SMS) بعثتها الاتصالات السعودية إلى الهواتف المحمولة في الأراضي السعودية.

و يقول نص الرِّسالة الإلكترونيّة حرفيّاً: “أخي المُواطن، أخي المُقيم: احترامك الأنظمة والتعليمات بِتَجنُّبِك تصوير مَواقِع سُقوط شظايا الصَّواريخ والمَقذوفات، ويَعكِس وعيك، ويُحقِّق الأمن والسَّلامة للجميع”.

و درجت العادة اقدام مُواطنين سُّعوديين و مُقيمين على تصوير لحظات سُقوط الصَّواريخ، و شظاياها بهواتفهم النَّقّالة و حتى تصدِّي الدِّفاعات الجويّة السعوديّة أمريكيّة الصُّنع لها و التي تفشل أحياناً، مّا يؤدِّي إلى سُقوط شظايا الصواريخ أثناء التصدي لها، ما يلحق أضرار بالأحياء السكنية.

و يرى مراقبون أنّ السعوديّة ربّما تستطيع التحكم و السيطرة على وسائل إعلامها، بعدم بث و نشر سُقوط تلك الصَّواريخ، و لكن عصر التكنولوجيا و مواقع التواصل الاجتماعي، و لُجوء السُّعوديين “عفويّاً” إلى نقل الحدث الذي يجري بجانبهم، يضع السُّلطات أمام إحراج لا يُمكِّنها إنكاره.

و أشاروا إلى أن سقوط الصًّواريخ القادمة من اليمن واحد من الأمثلة، كما حادثة القصر الملكي في حي الخزامى بالرِّياض. منوهين إلى أنه أمام كاميرا الهاتف المحمول و الموقع الأزرق “تويتر”، تبدو السُّلطات السعودية عاجِزة عن السًّيطرة إعلاميّاً للتعتيم و المُحافظة على رونق هيبتها وصُورَتِها أمام جبهتها الدًّاخليّة تماماً كما هي عاجِزة عن إيقاف الصواريخ الباليستية القادمة من اليمن.

المصدر: رأي اليوم

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق