أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

هجوم من “3” محاور جنوب محافظة الحديدة

يمنات – خاص

كشفت لـ”يمنات” مصادر محلية متطابقة أن هجوما من “3” محاور شنته قوات حكومة هادي و قوة مدعومة من الإمارات في الساحل الغربي جنوب محافظة الحديدة، الجمعة 11 مايو/آيار 2018.

و أشارت المصادر أن هجوما شنته المقاومة التهامية باتجاه منطقة الدنيين جنوب مديرية الجراحي من الاتجاه الشمالي الغربي لمدينة حيس، بإسناد من قوات حراس الجمهورية التي يقودها طارق صالح و التي تحركت من شمال الخوخة.

و حسب المصادر تمكنت هذه القوة من الوصول إلى منطقة الدنين جنوب الجراحي، غير أنها وقعت في كمين لقوات حكومة الانقاذ، عند حوالي السابعة من صباح الجمعة ما تسبب في مقتل و جرح العشرات من أفرادها و تدمير “6” مدرعات، ما اضطرها إلى التراجع إلى مواقعها شمال غرب مدينة حيس.

و لفتت المصادر إلى أن هجوم أخر شنته قوات العمالقة الموالية لـ”هادي” من اتجاه الطريق الساحلي بمديرية الخوخة باتجاه منطقة الحيمة.

و أوضحت أن قوات العمالقة تحركت من قرية القطابة “6” كم شمال مدينة الخوخة، معززة بأسلحة ثقيلة. مؤكدة أن القوة وصلت إلى سوق الحيمة و خاضت مواجهات عنيفة مع قوات حكومة الانقاذ استمرت قرابة “3” ساعات، و استخدمت فيها مختلف الأسلحة.

و حسب المصادر لم تتمكن قوات حكومة هادي من السيطرة على ميناء الانزال السمكي بالحيمة، و تراجعت إلى أطراف منطقة الحيمة بعد مغرب الجمعة.

و طبقا لما أوردته المصادر شنت قوة مشتركة من حراس الجمهورية و العمالقة هجوما ثالث باتجاه مديرية الجراحي، انطلاقا من الطريق الاسفلتي الرابط بين حيس و الجراحي.

و أفادت المصادر أن هذه القوة وصلت إلى جسر وادي المرير الواقع على بعد “6” كم من دينة حيس. منوهة إلى أن اشتباكات نشبت مع قوات حكومة الانقاذ. لافتة إلى أن الاشتباكات استمرت قرابة الساعة قبل ان تتراجع قوات حكومة هادي باتجاه أطراف مدينة حيس، بعد تعرض مدرعة للاستهداف بصاروخ حراري.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق