أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

سفير اليمن باليونسكو: تناغم سعودي إماراتي لتجزئة البلاد

يمنات – صنعاء

وجه دبلوماسي يمني في منظمة الأمم المتحدة،  انتقادات لاذعة لدور التحالف السعودي في بلاده، في أحدث المواقف الرسمية الجريئة ضد سياسات هذا التحالف العسكري، وتواجده في جزيرة سقطرى، الواقعة قبالة السواحل اليمنية في المحيط الهندي.

و قال سفير اليمن لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”، أحمد الصياد، إن هناك تناغما بين السعودية والإمارات وتوجها خفيا لتجزئة بلاده.

و أضاف الصياد، في تصريح لفضائية “الجزيرة “القطرية، أن الحرب الدائرة في بلاده، التي وصفها بـ”العبثية”، لابد أن تتوقف، وكفى تدميرا لليمن.

و دعا الصياد، للجلوس مع التحالف؛ لمعرفة ماذا يريدون في اليمن.

و كشف الصياد، عن الأدوار التي تقوم بها “أبوظبي” في البلاد، وكانت سببا في الخلاف معها، حيث قال: نختلف مع دولة الإمارات في دعمها للانفصال، وإعادة نظام الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح.

و حول أزمة سقطرى بين حكومة بلاده والإمارات، إثر نشر الأخيرة قوات داخل الجزيرة وسيطرة على مطارها ومينائها، بعدما طردت موظفي هذين المرفقين السياديين، التي أعلن عن انتهائها عقب وصولها إلى أروقة مجلس الأمن والأمم المتحدة.

و لفت الصياد: ليس هناك أي مبرر لوجود عسكري للتحالف أو غيره داخل سقطرى.

و أفصح عن خطوة مرتقبة تتمثل في “إرسال بعثة دولية إلى سقطرى، قبل أن تتحول إلى تراث مهدد”، دون تحديد موعد وصولها إلى الجزيرة.

و اتهم الصياد التحالف باستهداف دار الرئاسة بصنعاء، بهدف تدمير دار المخطوطات داخله. 

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق