أخبار وتقارير

نقابة العاملين في شركات الحراسة الامنية الخاصة تدين التعسفات التي يتعرض لها النقابي محمد الحمزي من قبل قيادة شركة النفط

يمنات – خاص

دانت نقابة العاملين في شركات الحراسة الامنية الخاصة، الجمعة 18 مايو/أيار 2018،  التصرفات الغير قانونية و التعسفات التي يتعرض لها ناطق مجلس تنسيق اللجان النقابية بشركة النفط، محمد الحمزي، من قبل قيادة شركة النفط.

و أشارت نقابة العاملين في شركات الحراسة الامنية الخاصة، في بيان لها، إلى أن النقابي الحمزي تعرض لتعسفات من قبل قيادة شركة النفط، منها إلغاء تفرغه النقابي و المكفول قانونا، و خصم مستحقاته و التي صرفت له بموجب التفرغ و حسب أخر عمل كان يشغله قبل التفرغ، و الخصم من مرتب والد الحمزي الذي خدم الشركة “35” عاما، و أصيب بسببها بعدة أمراض جراء عمله في قسم صيانة أسطوانات الغاز، و التي وصلت حد اصابته بجلطة دماغية و حساسية مفرطة.

و أعتبر البيان، أن كل تلك التعسفات، تأتي بسبب المواقف النقابية للحمزي، و سعيه للحفاظ على الشركة حيث تعتبر محاولة لإثناء الحمزي و الضغط عليه عن تأدية دوره النقابي.

و وجددت نقابة الشركات الامنية الخاصة، تضامنها الكامل مع النقابي محمد الحمزي، الذي تعرض للسجن عدة مرات .

و دعا البيان، قيادة شركة النفط للتعقل و وقف التعسفات التي تطال كل النقابيين في الشركة بغية اسكات صوت الحق وقمع الحقوق والحريات النقابية التي كفلها الدستور والقانون والمعاهدات والمواثيق الدولية والتي اكدت على حماية النقابيين وجرمت التعرض لهم عند ممارسة العمل النقابي
 
كما دعا البيان، المجلس السياسي الاعلى وحكومة الانقاذ، للوقوف امام الفساد التي تتعرض له شركة النفط ومحاسبة الفاسدين .

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق