أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

حصري – تحركات الميسري في جزيرة ميون دفعت بالإمارات لطرد حكومته من عدن

يمنات – خاص

قال مصدر سياسي مطلع إن طرد حكومة هادي من محافظة عدن، جنوب البلاد، بعد أيام من عودتها من الرياض، جاء على خلفية تحركات قام بها وزير الداخلية، أحمد الميسري، في أوساط شخصيات اجتماعية بجزيرة ميون في مضيق باب المندب.

و أكد المصدر أن الميسري التقى في عدن بشخصيات اجتماعية من أبناء جزيرة ميون، نهاية إبريل/نيسان 2018، بعد استدعائهم من الجزيرة.

و لفت المصدر إلى أن تحركات قامت بها تلك الشخصيات في أوساط أهالي جزيرة ميون، أثارت غضب الامارات، التي أبلغت رئيس حكومة هادي، أحمد بن دغر، بعدم رغبتها في بقاء حكومته في عدن و خصوصا الوزير الميسري.

و نوه المصدر، ان شخصيات اجتماعية في جزيرة ميون التقت بعدد من الأهالي في الجزيرة بعد عودتهم من عدن، بخصوص الخدمات و التعويضات التي وعدت بها الإمارات للأهالي مقابل مغادرة المناطق التي كانوا يقطنونها في الجزيرة و التي انشئت عليها القاعدة العسكرية الإماراتية.

و حسب المصدر، تقدم عدد من الأهالي بطلب لقيادة القوات الإماراتية في جزيرة سقطرى بداية مايو/آيار الجاري لتنفيذ وعودهم، و هو ما أثار غضب القيادة الإماراتية.

و أكد المصدر أن ما زاد من غضب الاماراتيين ترتيبات كان يقوم بها الميسري لتجنيد عدد من شباب جزيرة ميون في قوات الشرطة التابعة لحكومته، ليكونوا نواة لقوات أمنية في الجزيرة التي تسيطر عليها القوات الاماراتية.

و أشار المصدر أن حكومة هادي وجهت ردت على الإمارات في جزيرة سقطرى، و هو ما دفع بالإمارات إلى عسكرة الجزيرة و وضع الحكومة تحت الاقامة الجبرية.

و لم يستبعد المصدر أن تكون حكومة هادي قد قامت بتحركاتها في جزيرتي ميون وسقطرى بضوء أخضر سعودي.

و كانت وكالة “سبأ” الرسمية التي تديرها حكومة هادي، قالت في خبر لها في شهر ابريل/نيسان الماضي أن نائب رئيس الوزراء و زير الداخلية المهندس أحمد الميسري التقى قائد المقاومة الشعبية في جزيرة ميون، صالح خزور، للاطلاع على أوضاع الجزيرة و الظروف الأمنية الحالية و الصعوبات التي تواجه سلطات الأمن فيها. متطرقاً إلى الاحتياجات والنواقص التي تعاني منها الجزيرة.

و حسب الوكالة أكد الميسري أن الحكومة تولي اهتماما بالغا بجزيرة ميون بحكم موقعها الاستراتيجي و الهام الذي تتمتع به. لافتاً إلى ان وزارة الداخلية ستقدم الدعم اللازم والضروري للأجهزة الأمنية في الجزيرة للنهوض بعملها الأمني الذي يضمن تحقيق الأمن و الاستقرار الدائمين فيها.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق