أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

رواية مذيع في الاعلام الرسمي لحكومة هادي لمغادرة “علي محسن” العاصمة صنعاء

يمنات – صنعاء – خاص

قال المذيع في قناة اليمن الفضائية، جميل محمود عز الدين، إنه كان في دار الرئاسة أثناء مغادرة الجنرال علي محسن العاصمة صنعاء.

و أشار عز الدين أنه التقى حينها “محسن” و كان مرتديا بزته العسكرية و بيده سلاحه المعروف بـ”الجفري” و يرافقه العميد صالح عامر و شخص آخر بنظارة.

و أشار أن “محسن” كان حينها عائدا من معسكر الفرقة الأولى مدرع. منوها إلى أن الفرقة لم يكن فيها سوى سبعين فرد، و أن القوات التي أُمِرْت بمساندته عادت من بوابة المعسكر. كاشفا أن “محسن” كان عليه اثر غبار.

و لفت إلى “محسن” جلس مع هادي في جناحه لفترة قصيرة ثم غادر دار الرئاسة، ليعود مرة أخرى بسيارة “مرسيدس” رفقة السفير السعودي.

و أوضح عز الدين أن “محسن” جلس مع هادي في نفس الجناح و لم يتركه هادي نهائيا. منوها إلى أن السفير السعودي بات تلك الليلة في المكان الذي كان يتواجد فيه. لافتا إلى أنه ترك المكان الذي كان فيه للسفير السعودي رغم اصراره على بقائه.

و أشار عز الدين أن القيادة تواصلت في الصباح بقاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، فوصلت مروحية، و حينها قام “هادي” و السفير السعودي بمرافقة “محسن” إلى مدرج المروحية.

و أشار عز الدين إلى أنه سمع السفير السعودي و هو يتكلم بالتلفون و يقول “علي محسن” ضيف “الملك”. مؤكدا أن السفير السعودي كرر ذلك أكثر من مرة أثناء الاتصال.

و كشف عز الدين أنه سرب خبر حينها أن “محسن” غادر عن طريق البحر إلى جيبوتي.

*سأقولها بصراحة* كنت في دار الرئاسة والتقيت الفندم علي محسن حينها مرتديا زيه العسكري وبيده سلاحه المعروف "الجفري" الخاص…

Posted by ‎جميل محمود عزالدين‎ on Tuesday, May 22, 2018

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق