العرض في الرئيسةفضاء حر

هكذا ستكون نهاية حرب اليمن

يمنات

جلال حنداد

على طول التاريخ اليمني الحديث و المعاصر لم يحدث ان احترب اليمنيون فيما بينهم على السلطة السياسية لمدة أربع سنوات متتالية و بهذه الوتيرة العنيفة و الكلفة الباهظة…! لأن الصراعات السياسية و المشكلات التي كانت تفرزها المعطيات الواقعية للحياة السياسية عبر تلك الفترة غالبا ما تكون بحجم و طبيعة الدولة اليمنية و امكانيات و مقدرات المتصارعين على السلطة، لذلك كانت الحرب سرعان ما تنتهي بعد اشهر من اندلاعها إما لصالح تغلب طرف على أخر أو بالتسوية .. ثم بعد سنوات تتجدد تلك الحروب و تنتهي بنفس الكيفية أو تظل متقطعة لفترات, و هكذا لأن تلك الحروب كانت محكومة بالعوامل و المعطيات الوطنية الداخلية حتى و ان كان لها امتدادات اقليمية..!!

لكن هذه الحرب الأخيرة فيما بين الاطراف اليمنية و المفشوعة بعدوان بربري غاشم .. ليست كسابقاتها، فبعد اربع سنوات متصلة من الاقتتال الشرس و الدائم و العدوان التدميري الغاشم لم ينتصر فيها طرف على اخر .. و لم تحصل تسوية و لم يستنفذ المتحاربين مكناتهم و قدراتهم و لم تعد أيضا حربا أو صراعا على السلطة السياسية..!! انها ليست حرب اليمنيين بقدر ماهي حربا عليهم من كل الاطراف.

حرب فاقت مقدراتهم الاحترابية على كل الاصعدة السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية .. حربا لم تعد محكومة بعوامل و معطيات و مقدرات اليمنيين و دولتهم و مشكلاتهم السياسية….!! انها حربا بالوكالة و امتدادا لحروب و صراعات دولية و اقليمية يديرها اللاعبين الانتهازيين الكبار..!! لذلك لن تنتهي هذه الحرب الا ضمن نهاية أو تسوية لصراع الكبار في الشرق الاوسط و بالطريقة التي يفرضها اولئك المتصارعين أو يتفقوا عليها دون أي اعتبار أو مراعاه لمصالح الدولة اليمنية و شعبها..!!

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق