أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

مجلس تنسيق اللجان النقابية بشركة النفط يدين استهداف التحالف السعودي لمنشآت الشركة ويطالب بتشكيل لجنة اممية لمحاسبة ومعاقبة المتسببين

يمنات – صنعاء – خاص

دان مجلس تنسيق اللجان النقابية بشركة النفط اليمنية بأشد عبارات الاستنكار جرائم التحالف السعودي على منشآت و مباني و محطات التموين التابعة لشركة النفط في محافظات الجمهورية، و التي استمرت على مدى اكثر من “3” أعوام بكل صلافة و وقاحة و على اثرها استشهد و جرح العشرات من موظفي و عمالي الشركة، و هم يؤدون واجبهم الوطني، بتزويد السوق المحلية بالمشتقات النفطية ابتداء من تفريغ سفن المشتقات النفطية مرورا بنقلها إلى محطات الوقود و انتهاء ببيعها في محطات الشركة و وكلائها.

و لفت بيان صادر عن مجلس التنسيق، أن الجميع يعلم أن مباني الشركة و منشاتها و محطاتها تعتبر منشآت عمل مدني و يعمل فيها الالاف من الموظفين و العمال المدنيين، غير أن دول تحالف العدوان الغاشم اصرت و تصر على الدوام على استهداف تلك المنشآت المدنية لغرض اخراجها عن الخدمة و اراقه المزيد من الدماء البريئة الطاهرة و ارباك الاستقرار التمويني التي بدأت تشهده السوق المحلية و اختلاق ازمات تموينية جديده تضر بالمواطنين البسطاء بالدرجة الاولى و اخراج الشركة عن ممارسة مهامها و واجباتها الوطنية تجاه الوطن و المواطنين في ارجاء البلاد بالأسعار المناسبة.

و أعتبر البيان أن استهداف منشآت الشركة يهدف لترك المجال مفتوحا أمام تجار الازمات للتلاعب بالسوق المحلية منفردين دون ضابط أو رقيب لحماية المواطنين البسطاء من جشعهم و طمعهم لاسيما في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها البلد في هذه الظروف جراء العدوان و الحصار.

و جدد مجلس تنسيق اللجان النقابية في شركة النفط استهجانه و استنكاره لما تم يوم السبت 26 مايو/آيار 2018، و عند الساعة السادسة مساءا من قصف للمحطة النموذجية التابعة لفرع شركة النفط بأمانة العاصمة صنعاء، و الواقعة بشارع الستين الجنوبي، و الذي ادى إلى سقوط أكثر من اربعة شهداء و العشرات من الجرحى من حرس و عمال و موظفي المحطة و المارة من المواطنين، عوضا عن قصف المحطة النموذجية التابعة لفرع صنعاء بمنطقة الصباحة قبل أسبوع.

و دعت المجلس كافة النقابات العمالية و الاتحادات الجماهيرية و المنظمات المهتمة بحقوق الإنسان و الحريات العامة إلى ادانة و استنكار تلك الحوادث الاجرامية بحق الانسانية و المطالبة بتشكيل لجنة من الامم المتحدة لمحاسبة و معاقبة المتسببين في ارتكاب تلك الجرائم و بصورة عاجلة.

و أكد المجلس في بيانه أن شركة النفط ستستمر بأداء واجباتها الوطنية في تزويد السوق المحلية بالمشتقات النفطية تحت كل الظروف الصعبة و العوائق التي تواجهها مهما كانت التضحيات التي ستقدم في سبيل الوطن و المواطنين.

‏‏‏للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق