فضاء حر

نص اعتباطي .. لقانون اللحظه والوقار

يمنات

جلال حنداد

يمانيون .. انخلعوا عن وطنهم واصبحوا بلا قضية
مهجرون وفق رغائبهم 
لاهثون وراء احذيه مزركشه 
يبتغوا فتات غبارها ليدخروا مصروف يوم..
يمانيون..لكن
بلا اسماء
بلا وجوه..
اسمائهم بلا معاني
وجوههم بلا ملامح
يتدفقون كالحشرات الهوائيه

في مقاهي ليفربول..والقاهرة..ولندن
يتبادلون النكات 
يدنسوا الاماكن التي يمروا بها بحقارتهم
تنكرهم اشجار المدن..وتتقيأهم انفاس الشوارع
وهم يهزأو بجراح اهاليهم 
ويتغوطوا من افواههم فضلات في هجاء الحوثيه..!!
منهم من يحمل بيده مسبحه 
كل مربع حلزوني تحركه اصابعه تسبيحا هو في الحقيقه رقم لحصاد يوم من بيوعات الشرف والمواقف..
ومنهم من تتبطن انامله زجاجة بيره..
هي في الواقع ..الثمن البخس الذي قايض به تاريخ ابوه ورفاقه
ايها اليمانيون ..الذين تسربوا من مطاراتنا وموانئنا كالنمل من تحت نعال حصار العدو وانتم راضيين عليه…!!
لاتهزأوا بيمنيتكم … 
لا تنكروا هذا التراب الذي لازال رغم خيانتكم يمضغ مهانتكم متحسرا عليكم
يامن قايضتم العدو شرف امهاتكم بزجاجة خمر
او مائة ريال سعودي..
رغم كل شيء لازال لكم في قانون هذا التراب اسم ووجه
ورغم قبحكم .. ودنائتكم ..ليتكم حصدتم بدمنا مايسد رمق ايامكم من الكرامة والجوع ..
..انتم .. من تخجل الارض والاشجار من المرور عليكم..
يعز علينا ان تظلوا هكذا..
كراة في متناول اقدام ارخص واوطىء كائنات الارض النفطية..
توغل اقلامكم في تمزيق جراجنا 
من اجل ان تستدروهم قوت يوم هين.!!
ياحسرتاه ..!!
لكم وضاعتكم .. ودنائتكم 
اما هذا الوطن فنحن الواقفين فوق ترابه ..
كفيلين بحبه.. والانتصار لكرامته.!!

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق