أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

اشتعال المعارك في جبهة الساحل الغربي

يمنات – خاص

احتدمت المعارك في الساحل الغربي منذ الساعات الأولى من صباح الأربعاء 13 يونيو/حزيران 2018.

و قالت مصادر محلية ان انفجارات عنيفة دوت في مديرية الدريهي، إلى الجنوب الغربي من مدينة الحديدة، إثر قصف بارجات التحالف السعودي بشكل كثيف عدة مناطق في مديرية الدريهمي.

و أوضحت المصادر أن عدة غارات لطيران التحالف استهدفت مزارع في مديرتي الدريهمي و التحيتا. مضيفة أن أكثر من “20” غارة استهدفت مركز مديرية بيت الفقيه و ضواحيها.

يأتي ذلك بالتزامن مع اشتداد المعارك في المنطقة الواقعة بين الجاح بالتحيتا و ساحل الطائف بمديرية الدريهمي.

و تفيد معلومات إن هجوما شنته قوات حكومة هادي و قوات حراس الجمهورية الموالية للإمارات، مسنودة بعناصر المقاومة التهامية باتجاه مديرية الدريهمي، وسط غطاء ناري كثيف منذ السادسة من صباح الأربعاء.

و حسب المعلومات لا تزال المعارك بين الطرفين تأخذ طابع الكر و الفر. مؤكدة أن المعارك توسعت شرقا باتجاه مفرق الحسينية.

و أفاد “يمنات” مصدر عسكري، إن قوات حكومة الانقاذ، تمكنت من نصب عدة كمائن للقوات المهاجمة، شرق ساحل الطائف و باتجاه مفرق الحسينية و شرق الجاح.

و تقول مصادر عسكرية في حكومة هادي إن قواتها تقدمت باتجاه ساحل النخيلة، غير أن مصادر عسكرية في حكومة الانقاذ تنفي تلك الأنباء، و تؤكد استمرار المعارك العنيفة في منطقة الجاح.

و بالتزامن مع احتدام المعارك في جبهة التحيتا – الدريهمي، اندلعت عند حوالي السابعة من صباح الأربعاء معارك عنيفة في جبهة حيس، جنوب محافظة الحديدة.

و أكدت مصادر محلية، إن هجمات شنتها قوات حكومة الانقاذ من شرق مدينة حيس، و من الاتجاه الشمالي الغربي و الاتجاه الشمالي، على مواقع قوات حكومة هادي و قوات موالية للإمارات.

و أوضحت أن أعنف المعارك تدور شرق مدينة حيس. منوهة إلى أن اشتباكات وجها للوجه تدور قرب موقعين لقوات حراس الجمهورية، باتجاه مثلث العدين.

و حسب المصادر، كثفت مروحيات الاباتشي من تحليقها في أجواء مدينة حيس و المناطق المجاورة، و تنفذ بين الفينة و الأخرى غارات في عدة مناطق.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق