أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

الاتحاد الأوروبي يعلق على المعارك في الساحل الغربي ويحذر من آثارها على الجانب الانساني

يمنات – صنعاء

حث الاتحاد الأوروبي كافة أطراف النزاع اليمن احترام القانون الإنساني الدولي و جعل الأولوية لحماية المدنيين، و أن يشمل ذلك ضمان بقاء ميناء الحديدة فاعلا كشريان لتدفق الدعم الإنساني و كنقطة وصول تجارية للمواد الأساسية.

و أكد الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عنه أن التطورات الأخيرة ستؤدي إلى مزيد من التصعيد و عدم الاستقرار في اليمن، و بالتالي  تقويض الجهود الجارية للمبعوث الأممي، مارتن غريفيث لاستئناف المسار السياسي.

و شدد الاتحاد الأوروبي على دعوته لكافة الأطراف إلى المشاركة مع المبعوث الأممي لاستئناف المحادثات نحو حل سياسي تفاوضي شامل. مبديا استعداه لتقديم دعمه الكامل للجهود التي تقودها الأمم المتحدة.

و لفت إلى أن آخر التقارير الواردة اليوم أكدت اشتداد العمليات العسكرية حول مدينة و ميناء الحديدة. معتبرا أن الحديدة أحد أكثر المناطق المأهولة بالسكان في اليمن، و سيؤدي الهجوم عليها إلى عواقب مدمرة للسكان المدنيين.

و أكد الاتحاد الاوروبي أن الهجوم على ميناء الحديدة، و الذي يعتبر مرفقا حيويا لإيصال المواد المنقذة للأرواح إلى الشعب اليمني، سيؤدي إلى مزيد من التدهور في الوضع الإنساني الكارثي أصلا في البلاد.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق