فضاء حر

وحده هذا الرجل اختار لنفسه طريقا ثالثا !

يمنات

محمد المسني

يقول الحسن البصري في ما معناه: الفتن في بدايتها لايدركها الا العقلاء وكل ما مر الوقت يدركها العوام حتى تاتي في نهايتها وقد ادركها الجهلاء.

واعتقد ان الفتنه هي صراع بين باطل * باطل مهما كانت مبررات كل طرف من اطرافها.

وعندما كان الحياد والوقوف في المنتصف تهمه يكيلها اعلام كل طرف للمحايدين بانه يخدم الطرف الاخر وينالون منهم بكل ما اوتوو من قوة اعلام وتشويه بالتخوين ..

وحده هذا الرجل منذ بداية الفتنه واشتداد لظاها اختار لنفسه طريقا ثالثا لطالما عبر وصرح ووثق بان مصلحة الوطن ليس مع ايآ من اطراف الصراع سواء كانت حكومة صنعاء او حكومات فنادق الخليج .

صمد في صنعاء وقااوم كل الاغرائات والمغانم التي منحت له اسوة باقرانه وربما كان اغرائهم اكبر.

فلم تفد معاه “عصى الانقلاب ولا جزرة التحالف “

وظل جبلا شامخا مواصلا مسيرة استقلاليته وعدم تبعيته التي اوصلته الى مجلس الشعب وحافظ على امانة الشعب المغلوب الذين اوصلوه اليه .

اليوووم وبعد ان التحق الكثيرين بفلك الحياد الايجابي الذي يرفض الاحتلال والانقلاب بالسوواء آما آن لهم يعتذرو ليس لشخصك ..!

ولكن نيابة عن كل ما اقترفوه بحق فكرة الاستقلاليه والانحياز للوطن ولو كان طريقه بعيدا عن الطريق التي رسمها لهم كبرائهم وسياسين احزابهم التي ادت بالجميع الى نفق مظلم ومنسد.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق