أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

تراجع المواجهات في الساحل الغربي واستمرار نزوح المدنيين

يمنات – خاص

تشهد مناطق المواجهات في الساحل الغربي لليمن هدوء حذر لليوم الثالث على التوالي، بعد مواجهات عنيفة منذ ما قبل عيد الفطر.

و تفيد مصادر محلية ان المواجهات انحسرت جنوب غرب مدينة الحديدة و في محيط المطار، فيما لا تزال أجزاء من المطار منطقة تماس بين الطرفين، خصوصا الأجزاء الجنوبية الغربية.

و حسب المصادر يتبادل الطرفان اطلاق نار متقطع، فيما لا يزال الطيران الحربي و المروحي والاستطلاعي يحلق في أجواء محافظة الحديدة، و يكثف من تحليقه في أجواء مدينة الحديدة و الطريق الساحلي من الخوخة جنوبا و حتى مدينة الحديدة شمالا.

و حسب المصادر تدور مناوشات بشكل متقطع قرب منطقتي الفازة و الجاح بمديرية التحيتا و في ساحل النخيلة بمديرية الدريهمي.

و تؤكد المصادر استمرار قطع الطريق الساحلي في منطقة المجيلس بين الفازة و الجاح، بمديرية التحيتا، بعد سيطرة قوات حكومة الانقاذ على المنطقة قبل “3” أيام.

و أدى قطع الطريق إلى اضطرار بحرية التحالف السعودي إلى تموين القوات الواقعة جنوب مدينة الحديدة و غرب الدريهمي و شمال غرب التحيتا عبر البحر.

و أدى المواجهات التي اندلعت خلال الأيام الماضية إلى نزوح مئات الأسر من الأحياء السكنية القريبة من المطار و أحياء أخرى وسط المدينة، خوفا من توسع المواجهات.

و نزحت أغلب الأسر من مدينة الحديدة إلى العاصمة صنعاء و مديريات مجاورة لمدينة الحديدة.

و رغم توقف المواجهات خلال الثلاث الأيام الماضية إلا أن عملية النزوح ما تزال مستمرة، خاصة مع استمرار سماع اطلاق النار المتقطع و تحليق الطيران.   

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل”، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق