أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

الوضع العسكري في الساحل الغربي .. هدوء جنوب غرب الحديدة وهجمات متقطعة واستدراج في التحيتا والدريهمي

يمنات – خاص

يتواصل الهدوء الحذر جنوب غرب مدينة الحديدة، غرب البلاد، للأسبوع الثاني، بعد أيام من المواجهات العنيفة بين طرفي الصراع.

و يتبادل الطران منذ “10” أيام اطلاق نار متقطع، خاصة في ساعات الليل، بينما يستمر طيران التحالف السعودي في تحليقه المستمر.

و تشن مقاتلات التحالف بشكل شبه يومي غارات تستهدف مناطق على امتداد الطريق الساحلي من الخوخة جنوبا و حتى أطراف مدينة الحديدة، و داخل المدينة المكتظة بالسكان، و التي يسقط نتيجة لها ضحايا مدنيين.

تندلع اشتباكات بين الفينة و الأخرى قرب الطريق الساحلي غرب مديريتي التحيتا و الدريهمي، خصوصا قرب منطقتي الفازة و الجاح بالتحيتا، و النخيلة في الدريهمي.

الطريق الساحل في منطقة المجيلس بمديرية التحيتا يتعرض للقطع بشكل مستمر من قبل قوات حكومة الانقاذ، منذ بداية الأسبوع، حسب ما تؤكد مصادر محلية، ما جعل قوات حكومة هادي تستعين ببحرية التحالف السعودي لإمداد قواتها المتواجدة في الدريهمي و جنوب مدينة الحديدة بالمؤن.

و تفيد المصادر أن اشتباكات تنشب بين قوات حكومتي الانقاذ و هادي في مناطق الجاح و الفازة و النخيلة بشكل شبه يومي، جراء عمليات هجومية يقوم بها الطرفين بهدف قطع الطريق الساحلي أو فك الحصار على خط الإمداد.

و حسب المصادر، ما تزال قوات حكومة الانقاذ تسيطر على مفرق زبيد و مفرق الحسينية  و المناطق الواقعة شرق مديرية الدريهمي.

و أشارت المصادر أن قوات حكومة هادي تحاول فتح طرق رملية و ترابية بديلة بهدف فتح ثغرات تمكنها من الالتفاف على قوات حكومة الانقاذ شرق الطريق الساحلي في التحيتا و الدريهمي، و تأمين خط الامداد، غير أنها تتعرض في أحيان كثيرة لكمائن و استهداف يعرضها لخسائر في الأرواح و الآليات.

و طبقا للمصادر تتدخل مروحيات الاباتشي و الطيران الحربي للتحالف لمنع تقدم هجمات قوات حكومة الانقاذ على مواقع قوات حكومة هادي و القوات الموالية للإمارات، خصوصا في الجاح و الفازة و النخيلة و الطائف.

و خلال اليومين الماضيين دفعت قوات حكومة هادي بتعزيزات كبيرة للسيطرة على محيط منطقتي الفازة و الجاح و تأمين خط الإمداد، غير أنها وجهت بمقاومة شديدة من قبل قوات حكومة الانقاذ، التي عززت من تواجدها في المنطقة، مستخدمة الخنادق و الحيل الدفاعية المختلفة، خصوصا في المناطق ذات الغطاء النباتي الكثيف.

و لفتت المصادر إلى أن قوات حكومة الانقاذ تركز هجماتها بشكل خاص منذ الأسبوع الماضي على الجاح و الفازة، و تتمكن من قطع طريق الإمداد لساعات، غير أنها تضطر للانسحاب تحت ضغط الغارات الجوية لطيران التحالف.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق