منوعات

تركية تطلب “القتل الرحيم” بعد عملية تجميل فاشلة

يمنات – متابعات

أشارت صحيفة “حرييت” إلى أن امرأة تركية تسعى للذهاب إلى بلجيكا أوهولندا لمساعدتها على الانتحار عن طريق “القتل الرحيم” بعد أن فقدت كل أسنانها في عملية تجميل فاشلة.

وذكرت الصحيفة أن مأساة خبيرة السياحة سوني أوزتورك بدأت بعد أن خضعت لتبييض الأسنان في عيادة خاصة في ولاية أنطاليا الجنوبي.

وبعد ذلك عانت السيدة التركية من ألم شديد بعد اقتلاع 20 سنا دفعة واحدة، وبعد أن أصبح الألم لا يطاق في غضون أيام قليلة، عادت إلى طبيب الأسنان، الذي قلع ثلاثة أسنان أخرى من فمها بعد الحصول على موافقتها الخطية.

وبات الألم يزداد شدة لتعود إلى الطبيب ويقوم باقتلاع 32 سنا في نهاية المطاف.

ولكنه حتى بعد فقدان كل أسنانها قالت أوزتورك إن الألم لا يطاق واستمر رغم اقتلاعها جميع أسنانها.

وفي النهاية، قام طبيب جراح وأعصاب بتشخيص حالة أوزتورك ليبدو أنها تعاني من ألم عصبي ثلاثي التوائم وهو اضطراب مزمن يؤثر على العصب المسؤول عن الإحساس في الوجه والوظائف الحركية مثل العض والمضغ.

وخضعت أوزتوك لعملية جراحية أخرى، وأزيل العصب الثلاثي التوائم، ولكن الألم بقي، قائلة: “لقد جربت 10 أدوية مختلفة وصفها الأطباء لي.. لا أستطيع التحدث أو تحريك فمي.. لا أستطيع أن آكل بشكل صحيح، باستثناء الحساء والسوائل الأخرى، لقد فقدت 34 كيلوغراما”، مضيفة أنها باتت تفكر الآن في الذهاب إلى بلد أوروبي يسمح لها بالانتحار في حال لم تتمكن هذه الدول من توفير أدوية توقف الألم، “أريد أن أموت بدلا من تحمل هذا الألم”.

وتسمح هولندا وبلجيكا بـ “القتل الرحيم”، بينما تمنعه القوانين التركية.

وقال مسؤول في مجال الصحة إن الألم العصبي الثلاثي التوائم شديد ولكن “هناك علاج له ويجب تجربة جميع الطرق”، وأشار طبيب آخر إلى أن الألم الشديد يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب والقلق وحتى الانتحار.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق