أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

اللجنة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات تلتقي وحدة منظمات المجتمع المدني

يمنات – صنعاء

أكد رئيس اللجنة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات، محمد الذهباني، أن استهداف خدمات الاتصالات سيترتب عليها تبعات خطيرة على المدنيين و الخدمات الطبية و التعليمية بدرجة أساسية، و سيعيق عمل المنظمات الإغاثية و الإنسانية المحلية و الدولية العاملة في اليمن، فضلا عن المساس بسيادة اليمن و أمنها القومي.

جاء ذلك خلال لقاء الذهباني، الأحد 1 يوليو/تموز 2018، بوحدة منظمات المجتمع المدني برئاسة بشير ثوابة، و بحضور أمين عام اللجنة حسن الخزان و الناطق الرسمي للجنة عبد الخالق النقيب.

و في اللقاء جرى مناقشة الخلفيات التدميرية و التخريبية لمشاريع الاتصالات الشطري المعلنة في محافظة عدن، و ارتباط مراكز التحكم و السيطرة بإحدى عواصم دول التحالف، ما يعد سابقة ستخلق المزيد من التعقيدات الأمنية و السياسية، و ستحرم المدنيين من حق التواصل و الاتصال بالعالم.

و عبر الذهباني على أهمية دور المنظمات المدنية في إيصال صوت الشعب اليمني و الدفاع عن حقوق المدنيين المكفولة في القوانين الدولية و مواثيق حقوق الإنسان.

من جانبه أكد بشير ثوابة نائب رئيس وحدة  منظمات المجتمع المدني، بأن الدفاع عن خدمات الاتصالات مسؤولية مجتمعية، و معني بها كل أفراد المجتمع، كونها خدمة أساسية و ذات أهمية قصوى يستفيد منها أبناء اليمن قاطبة.

و أوضح ثوابة أن منظمات المجتمع المدني ستعلن قريباً عن مبادرة مجتمعية مدنية واسعة من أجل العمل على إبقاء خدمات الاتصالات بعيدة عن الصراع و حسابات الحرب.

و أشار إلى أن وحدة منظمات المجتمع المدني كانت قد أدانت المشاريع التشطيرية و التدميرية التي تم إعلانها في عدن، في ظل التجارب الفاشلة لحكومة هادي و التي دفع ثمنها كل المدنيين دون استثناء.

و في اللقاء جرى النقاش حول نوعية الأعمال التي ستعمل منظمات المجتمع المدني بالشراكة مع اللجنة الوطنية و مخاطبة الضمير الإنساني لإيقاف العبث بخدمات الاتصالات و الزج بها في مغامرات فاشلة هدفها الابتزاز السياسي فيما يدفع ثمنها اليمنيين في الشمال و الجنوب.

حضر اللقاء  عبد الكريم الكبسي سكرتير وحدة منظمات المجتمع المدني، و يحيى الشهاري عضو وحدة المنظمات و محمد أبو نايف عضو اللجنة.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق