فضاء حر

لا شيء جيد في الحرب سوى نهايتها

يمنات

‏عز الدين الشرعبي‏

نلاحظ اليوم بان غالبية اليمنيين المؤيدين للتحالف العسكري السعودي الإماراتي على اليمن وكذلك بعض العقول المحايدة ( المتخاذلة ) التي كانت ومازالت تنظر و ترى يقينا في انتصار قوات التحالف العدوانية هو انتصارا لليمنيين وهزيمة للحوثيين وحدهم وغير مدركين بقصد أو بدون قصد بأن العدوان هو عدوان على الشعب اليمني ارضا وانسانا يستهدف الجميع ولا يستثني أحدا وليس عدوان على جماعة أنصار الله الحوثيين فقط …

وهذه النظرة الخاطئة التي عمت قلوبهم وعقولهم هي نظرة تاتي بدوافع الحقد والكراهية والعصبية والحملات الإعلامية التضليلية المكثفة الممنهجة على مدار الساعة التي تستهدف جماعة أنصار الله الحوثيين من قبل خصومهم نتيجة الصراعات والخلافات السياسية والمذهبية المتراكمة منذ عقود من السنين وما إلى ذالك ..

انا هنا في هذا الصدد لا ادافع عن جماعة أنصار الله الحوثيين على اساس انهم ملائكة لا يخطئون والبقية شياطين وإنما اريد ان اقول بانه من الطبيعي أن نختلف ونتصارع و نتقاتل مع جماعة أنصار الله الحوثيين ومع بعضنا البعض ايضا كيمنيين في الداخل اليمني ولكن هذه الخلافات يجب أن تكون في إطار معين و تحت سقف الوطن والثوابت الوطنية مع عدم القبول والسماح بالعدو الخارجي والاحتلال الأجنبي بالتدخل فيما بيننا وفي شؤوننا الداخلية ونفرط بالسيادة اليمنية والأرض والعرض والكرامة والحرية …

لان العدو الخارجي لا يريد لنا جميعا كيمنيين أن نكون يد واحدة واحرار ننعم في بلادنا بالأمن والاستقرار والسلام والحرية والبناء والتنمية والازدهار بقدر ما يريد منا ان نكون متفرقين مختلفين مشتتين ممزقين نتقاتل ونتناحر مع بعضنا البعض هنا وهناك في كل بقعة يمنية والعدو يعمل على اضعافنا وهزيمتنا من الداخل لكي ينقض علينا جميعا ويحتل ارضنا وينهب ثرواتنا وينتهك عرضنا وسيادتنا وحريتنا وكرامتنا ويفعل ما يريد بنا ….

ولهذا مارسوا حقكم الشرعي والقانوني في مناهظة ومعارضة جماعة أنصار الله الحوثيين وغيرهم بكل ادواتكم واساليبكم وطرقكم المشروعة والمكفولة شريطة أن لا تكون مناهضتكم للحوثيين على حساب التفريط بالسيادة الوطنية لصالح الاطماع الخارجية وتمكين العدو الخارجي من الغزو العسكري واحتلال الأرض ونهب الثروة وقتل اليمنيين وما إلى ذالك ..

والاجمل من ذالك أن نتصالح ونتسامح مع بعضنا البعض تحت سقف الوطن الواحد وطن الحكمة والإيمان والثوابت الوطنية ونتجاوز كل الخلافات المذهبية والحزبية والمناطقية والطائفية ونطرد المحتل الاجنبي ولا شيء جيد في الحرب سوى نهايتها …

#اوقفوا_الحرب

#Stop_the_war

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق