فضاء حر

ما بين نظام حكم ايران ونظام حكم آل سعود

يمنات

مصطفى المغربي

الحقيقية لقد أضحت الأمة “الشعوب الاسلامية العربية” في حيرة من آمرها خاصة وهي تسمع وتشاهد عجائب تنسب لديننا الاسلامي من قبل من يزعم تمثيل طائفة ماتسمى بالسنة تحديدآ نظام أل سعود وشيوخ بلاط حكمهم تحت مسمى الدفاع عن الصحابة أبوبكر وعمر رضي الله عنهما بدلآ ان يقيم هذا النظام دولة شوروية إسوة بدولة خلافتهما العادلة.

والمؤسف أن المفكرون والمثقفون العرب يغيبون عن الامة بخطاب العقل بعيدآ عن التعصب الأعمى للجغرافيا والمذهب على الرغم من أن المشكلة واضحة وهي أن أنظمة الحكم العربية هذه أنظمة مستبدة فاسدة ومبددة لثروات الامة ، ومفرقة لعصى شعوبها، ومنغمسة بالعمالة لامريكا والصهيونية العالمية ، علنآ وليس بالخفاء فقط بل وتستغل الدين أبشع استغلال لضمان الابقاء على نفسها في كراسي الحكم مهما عانت وتعاني شعوبها من ويلات الفقر ، والجهل ، والموت ، والفناء ، والتخلف ..!! حيث تستمر هذه الانظمة برفع يافطات الصراع الطائفي الديني باسم “السنة” في مواجهة ايران “الشيعة” بينما لم تتمكن من تأسيس حتى لبنات ممكن ان نصفها قواعد اولوية لدولة حديثة قوية رغم توافر كل الامكانيات لذلك وليس فحسب دولة اسلامية عادلة وحديثة تحفظ فيها كرامة رعيتها وتستطيع بها الدفاع عن نفسها ضد اطماع الغرب وخطر كيان العدو الصهيوني المغروس في قلب الأمة ككيان محتل لفلسطين وباسط كل البسط على القدس وبيت المقدس أمام ناظر هذه الانظمة التي لا تنبس بحركة أو كلمة بل تدفع هذه الانظمة المستبدة والعميلة والفاسدة بابواق لها تتحدث عن أحقية اليهود في أرض فلسطين وبيت المقدس ..!!

فأي عاقل يمتلك ذرة من الفكر او العقيدة من الممكن أن يستسيغ ما تسوقة هذه الانظمة العربية وعلى رأسها نظام ال سعود من زعم أن خطر ايران “الشيعة” أشد وأنكى من خطر الهيود والكيان الصهيوني المحتل لفلسطين واولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ..!!؟؟

وأي مسلم هذا يزعم انه مسلما وفي نفس الوقت يؤيد تحالف نظام مملكة الحرمين الشريفين الى جانب وصف كيان صهاينة اليهود المحتل للارض العربية والقدس والاقصى الشريف الذي بارك الله حوله ضد دولة اسلامية وأن كانت ايران أو سواها من الدول الاسلامية الشيعية .. إلا إذا كان ناكرآ لكتاب الله “القران المبين” ..!!؟؟

ومن ذا الذي يمتلك بعض من العقل ويزعم ان هناك دولة للسنة بمعنى دولة كدولة أيران الشيعية بإمكانها الدفاع عن نفسها ولاتستدي أمريكا وبريطانيا لحمايتها ولاتدفعها لهما مقابل ذلك من ثروات الامة مايشبع جوعها ويغنيها ويجعلها في مقدمة صفوف الامم المتقدمة وليس عالمآ ثالثآ فقيرآ معدمآ متخلفآ ..!!؟؟

من هذا المسلم ..
الذي لا يزال يزعم أن دولة ايران الشيعية – التي تعاديها أمريكا ويعاديها الصهاينة وهي الاخرى تجاهر بعداءها لهما – تشكل خطرآ على الاسلام والمسلمين ولايمكن أن تمثل الدرع الواقي للأمة على عكس الدول المزعومة بدول السنة التي لا نجدها سوى دولآ مترهلة ومنبطحة وأنظمتها ترتمي في حضن الامريكان و اليهود الصهاينة كالعاهرات من راسهم إلى أخمص اقدامهم ..!!؟؟

من هذا العربي المسلم الذي لم يعد يعلم أن ايران الشيعية يتعاقب على حكمها رؤوساء بانتخبات ديمقراطية حرة وليس حكم ولاية الفقيه كما يزعم اعداءها بينما نظام حكم ال سعود حكم فردي أسري توريثي لايمت للشورى الاسلامية بصلة ما بال الديمقراطية والانتخابات الحرة .. وفي ذات الوقت ينساق خلف دعوات هذا النظام للكراهية والعداء والبغضاء والاقتتال بين المسلمين بإسم الطائفية وليس لمخاوف هذه الاسرة من صحوة الامة ووحدتها وإن فعلت ستعمل حتمآ على تحرير مقدساتها من دنس هذه الاسرة اليهودية التي زرعتها الصهيونية في قلب الامة الاسلامية ..!!؟؟

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق