فضاء حر

يبتكرون وزارة للسعادة في بلادهم وينشؤون معتقلات التعذيب في اليمن

يمنات

جمال عامر

النظام الاماراتي وعبر سفيره النافذ في واشنطن يؤكد على اتجاه بلده للعلمانية بينما يؤسسون قوات عسكرية وسلطة سلفية في جنوب اليمن .

يدعو وزير السياحة لترك مواطنيه يشربون الخمر ويكيفون بحسب قوله، وفي عدن يتم احراق مقهى من قبل مليشياتهم الدينية المسلحة بحجة ارتياده من النساء .

يبتكرون وزارة للسعادة في بلادهم فيما ينشؤون عشرات المعتقلات للتعذيب والاغتصاب في المحافظات التي يحتلونها في الجنوب .

وعلى ذات الغرابة يتحدث نظام أبوظبي عن حربه في الحديدة باعتبارها حلا للأزمة الإنسانية في الوقت الذي يمنع الحزام الأمني الممول منه نازحين يبحثون عن مكان آمن في عدن شردهم طموحه المريض للسيطرة من منازلهم هو ايضا يتعهد بالتزامه بوحدة اليمن ويمول ويدعم مجلس انفصالي يؤكد على حكومة هادي ويقاتل بشرعيتها وعلى الواقع يهينها ويقوض اي سلطة تبدء تطل برأسها.

هكذا هو لسان المحتل ومنطقه المخاتل.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق