فضاء حر

أي موت يختاره التهامي ؟؟!!

يمنات

فهمي السقاف

أين هو العالم بدوله ومنظماته وهيئاته ومؤسساته الانسانية ؟؟!! 
أين غاب ؟؟!! هل اشترى المال السعودي الإماراتي الصمت في دول العالم الحر؟؟!! ممكن يحدث وسبق وان حدث مرات وسيحدث مراراً..

هل اشترى المال السعودي الإماراتي الصمت في المنظمات والهيئات والمؤسسات الانسانية ؟؟!! نعم حدث ذلك ولازال يحدث في الهيئات والمنظمات والمؤسسات والمفوضيات التابعة للأمم المتحدة . 

لكن بقيت هناك مؤسسات ومنظمات دولية عصية على المال السعودي الإماراتي و تلك المنظمات والمؤسسات التي نعول عليها في رفع مظلومية الناس وتحديداً في الوقت الراهن مظلومية التهاميين النازحين المذلين المهانين على مداخل ومعابر عدن .

اين هي وسائل الاعلام والصحافة الحرة المهنية مما يجري لسكان تهامة من ظلم فاق كل ظلم ومن قهر وإذلال يقوم به المسوخ المتوحشين الذين لا وجود للإنسانية وقيمها ولو بمثقال ذرة لدى القائمين على مداخل ومعابر مدينة عدن ومن يقف خلفهم من تحالف الشر والشرعية المعتلة المريضة ؟؟!!

اين منظمات المجتمع المدني في عدن مما يحدث لنازحي تهامة ؟؟!! لماذا انتم صامتون ؟؟!! وحدها الشياطين تصمت عن قول الحق ..!! فأرجو ان لاتكونوا مثلها .

هؤلاء هم من ادعى تحالف الشر والشرعية الذهاب إلى تحريرهم من مدنهم وقراهم ومزارعهم فدمرها على رؤوسهم ولم يقبل بهم نازحين .

صب كل الأهوال والجحيم عليهم من البر والبحر والسماء ولم يكتفي بذلك بل ما ان هربوا من جحيمه حتى أذاقهم سوء العذاب ذلاً ومهانةً وظلماً وقهراً وما ينتظروه والحال هذه في مداخل ومعابر عدن سيكون أفظع وأقسى وأمّر .

لم يبقى امام سكان تهامة إلا البقاء على ارضهم والذود عنها بكل ما يملكون فقد خيركم تحالف الشر بين موت وموت موت بعز وموت بذل وقهر ومهانة فأي موت يختار التهامي بعد ان رأى ما يحدث لأبنائه وأهله وذويه ؟؟!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* صورة لطفلة تهامية تفترش الأرض بما تيسر لها من ملابس .. إذا كانت هذه الصورة للطفلة لم تحرك الضمير الإنساني الآن فمتى سيتحرك ؟؟!!

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق