أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

مسلحون موالون للتحالف السعودي يحتجون في الساحل الغربي ضد الإمارات ويقطعون الطريق الساحلي

يمنات – صنعاء

قطع مسلحون موالون للتحالف السعودي الطريق الساحلي جنوب محافظة الحديدة، غرب البلاد، الأحد 8 يوليو/تموز 2018.

و حسب موقع “العربي” قطع العشرات من عناصر المقاومة التهامية، التي تم هيكلتها مؤخرا فيما يعرف بـ”اللواء الأول” مقاومة تهامية، الطريق الساحلي الرابط بين مديرتي الخوخة و التحيتا، احتجاجاً على ما سموه “التهميش و الإقصاء و حرمانهم من المرتبات”.

و رفع المحتجين شعارات منددة بسياسة التهميش و الإقصاء التي تمارسها الإمارات على المقاومة التهامية.

و يتهم محتجون قيادة التحالف في الساحل الغربي ممثلة بـ”الامارات” بحرمان المقاومة التهامية من صرف المرتبات، رغم صرف كافة مرتبات منتسبي قوات العمالقة و قوات حراس الجمهورية التي يقودها “طارق صالح” و التي تقاتل في الساحل الغربي لشهري مايو/آيار و يونيو/حزيران الماضيين.

و أكدوا أن التحالف أقال قائد اللواء الأول مقاومة تهامية، أحمد غانم، بسبب رفضه قيادة طارق صالح، و توعدوا بتصعيد احتجاجاتهم حتى صرف مرتباتهم أسوة بباقي القوات المتواجدة في الساحل الغربي، بحسب “العربي”.

و أشاروا إلى أن قوات اللواء الأول مقاومة تهامية تواجه عقاباً جماعياً منذ عدة أشهر، من قبل القيادات الإماراتية في عدن، على خلفية رفضها الانضمام إلى ما تسمى بـ”المقاومة الوطنية”، التي يقودها طارق صالح.

و تفيد مصادر أن القيادات الإماراتية سحبت كافة الأسلحة الثقيلة من آليات و مدرعات عسكرية إماراتية من اللواء الأول مقاومة تهامية، بسبب رفض قيادة اللواء دمج المقاومة التهامية تحت قيادة طارق صالح.

و أكدت المصادر، أن القيادات الإماراتية و قيادات من المحافظات الجنوبية موالية للإمارات في الساحل الغربي هددت بقطع مرتبات منتسبي اللواء الأول مقاومة تهامية في أبريل/نيسان الماضي. متهمين جنود و ضباط اللواء الأول مقاومة تهامية برفض الأوامر العسكرية، بحسب ما أورده “العربي”.

و يرى مراقبون أن هذه الاحتجاجات تأتي في اطار الصراع بين الامارات و اخوان اليمن “تجمع الاصلاح” الذين تم تغييبهم عن معركة الساحل الغربي

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق