فضاء حر

حكومة عاجزة عن الانجازات

يمنات

د. فؤاد الصلاحي

في كل مراحل التحول السياسي يرافقها صراع عسكري وفوضى سياسية ممنهجة ومقصودة تتيح فرص للتدخل الخارجي مع الدولة وضدها في أن واحد .. وتظهر اطراف تبتز ممثلي السلطة بمكاسب متعددة وفقا لمواقفها المتذبذبة والمترددة والتي تاخذ احيانا صورتين مع وضد في الوقت ذاته ..

هذا الامر يتكرر اليوم مع الرئيس هادي فهناك من هم حوله يقدمون له الولاء وهما وبمطالب سياسية ووظيفية ومادية وهم بتحركون في نفس الوقت مع خطط مضادة له ..ولأن حكومته عاجزة عن الانجازات كما قياداته العسكرية يستثمره البعض بنقده وخصما من تأييده …وقلت سابقا في اكثر من مقال انه لابد من تغيير في مكتب الرئيس واخراج كل مستشاريه ولن يقدروا على فعل شيئ ضده ونعيين الافضل والاكثر خبرة ومعرفة وولاء ..لكن يبدو ان مكتبه اصبح مقيد بهؤلاء اضافة الى غياب انجازات الحكومة مع العلم ان الاعلام يمجد التحالف ولا يشير بكلمة للرئيس ودوره …

اذا ..يكون السؤال هل نحن امام معركة سياسية وطنية من اجل الوطن والدولة والمجتمع ؟ام معركة لترتيب سياسي وتموضع لقيادات حزبية وقبلية معينة .. فالواقع يشير الى ان هناك من يجعلها لمصلحته وهم افراد وجماعات وقيادات …

هل يستطيع الرئيس الاستماع الى محلل سياسي يمني يستحق المتابعة ويشرح بحق ما يجري في اليمن .. او يستمع الى وزير يقدم تبرير لما يحصل حاليا داخل اليمن ويعتبر تبريره معبرا عن الرئاسة وهل هناك تحليل سياسي واحد للحكومة تقول اليمن الى اين ..؟؟؟ وما هي الخطط للمستقبل القريب ولا اطالبها بالمستقبل البعبد …بدون كل هذا يستفيد خصوم الشرعية وتتأسس مكانتهم ومواقعهم ..؟

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق