فضاء حر

التصدي لسوق المفاهيم وفضح تجار الشعارات

يمنات

عبد الجبار الحاج

يختلقون صراعا بنا على المفاهيم فيشغلنا اعلامهم بها ليتفقوا وقد افرغوها من المضامين .

نستعطف الشعب بالثورة ونحشد لمعاركها الملايين ثم نتلهى بالدولة ونفرغها من ماهيتها ونطلقها للنصابين ..وهكذا ….

ليست المصطلحات هي من تطبق اهدافها ولكن من هي الايادي التي تقبض على تلك المفاصل .

نتحدث عن القضاء العادل ولم نوفر القاضي النزيه .

افرطنا في الحديث عن الدولة فتولوها عديمي الامانة والضمير ..
اختلفنا على المؤسسات وزورنا وظيفتها ووليناها المزورين .. 
جوعنا الشعب وقلنا حريات الصناديق !! 
تحدثنا عن المواطنة وافرغناها من مضمون العدالة وتحدثنا عن الحريات وجرفناها من الحقوق المعيشية …

وتحدثنا عن الفرص المتساوية واقفلنا ساحات العمل في وجوه العمال ونهبنا الارض واحرمنا الفلاحين ..

اطلقنا عنان الاستثمار للافراد فاستأثروها دون الملايين . والغينا قطاعنا العام وقلنا حرية السوق ……

علينا ان نتصدى لسوق المفاهيم ونفضح تجار الشعارات اولا ….

لان الشعارات وحدها طريقا لاعادة انتاج طبقات اللصوص بذات الوجوه والاسماء او بغيرها لا فرق بين لص ولص …

الوسوم
إغلاق
إغلاق