أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

مؤسسة دراسات امريكية تحذر من أثر الصراع في اليمن والخلاف بين جيبوتي وأثيوبيا على الأمن في مضيق باب المندب

يمنات – صنعاء

حذّرت مؤسسة هيريتيج الأمريكية للدراسات و البحوث من حالة اللاستقرار التي تحيط بمضيق باب المندب الاستراتيجي.

و لفت تقرير حديث للمؤسسة صدر هذا الأسبوع أن عدداً قليلاً فقط من الأمريكيين يدركون أن هناك حرب أهلية مستعرة في اليمن، و أن عدد أقل منهم على دراية بموقع ذلك المضيق، و كيف يمكن أن يؤثر مصيره عليهم.

و نوهت المؤسسة الأمريكية، إلى أن الصراع المستمر الذي يحيط بالمضيق الذي يربط البحر الأحمر بالمحيط الهندي، يتمثل في الحرب الأهلية في اليمن، و النزاع الحدودي بين إريتريا و جيبوتي.

و أشارت إلى أن ذلك الصراع يهدد كثيراً من الصادرات التي تمر عبره من الخليج و آسيا، و المتجهة إلى الأسواق الغربية، ما استدعى قيام كل من الولايات المتحدة، و حلف شمال الأطلسي (الناتو)، و الاتحاد الأوروبي، بعمليات لمكافحة الإرهاب و مكافحة القرصنة في المنطقة.

و قال التقرير أنه لطالما كان اليمن، موطن أسلاف أسامة بن لادن، معقلاً للتطرف الإسلامي، فضلاً عن كونه دولة فاشلة متورطة في حرب أهلية مريرة نجمت عن الفوضى التي كان التنبؤ بها نتيجة الربيع العربي، حيث أصبح البلد مليء بالجماعات الإرهابية و حركات التمرد المتداخلة المتعددة.

و لفتت إلى أن تلك الفوضى سمحت لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية بالازدهار و التطور ليصبح واحداً من أكثر التهديدات الإرهابية قوة للولايات المتحدة.

و أكد على أن التهديد الذي يمثله اليمن على عمليات الشحن عبر باب المندب حقيقي. مرجعاً سبب ذلك إلى ما حدث في العام 2016، حين أطلق أنصار الله صواريخ على سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية بالقرب من باب المندب، و قيامهم بزراعة الألغام على طول الساحل اليمني، فضلاً عن استخدامهم زورقاً مسيّراً عن بعد مليء بالمتفجرات في الهجوم على ميناء المخا، في يوليو من العام 2017.

و اعتبر وجود المشاكل السياسية و الاقتصادية في جيبوتي، إلى جانب التحديات الأمنية التي تواجه اليمن، بمثابة خليط جيوسياسي مميت يهدد بشكل مباشر الشحن الدولي والمصالح الأمريكية.

و حذرت من أن المخاطر على مضيق باب المندب ستزداد بشكل أكبر مع تزايد المشاركة العسكرية الصينية، و استمرار الحرب الأهلية التي لا بوادر لنهايتها في اليمن.

و شدد تقرير المؤسسة الامريكية إلى أنه على الولايات المتحدة عدم تجاهل الصراع الذي يحيط بالمضيق الاستراتيجي، خاصة في ظل تزايد الدور الإيراني، و استمرار مرور ناقلات النفط التي تحمل ما يقرب عن4.7 مليون برميل يومياً عبر ذلك المضيق.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق