فضاء حر

تضامننا المطلق مع الرفيق ايهاب القسطاوي

يمنات

عبد الجبار الحاج

تضامننا المطلق مع الرفيق ايهاب القسطاوي الذي تعرض لالوان من المطاردات والتضييق والحملات بسبب موقفه الرافض لصفقات السيسي مع اسرائيل ومواقفه ضد العدوان السعودي على اليمن .

نحن اليمنيون لم ولن ننسى لهذا الانسان العظيم لهذا العربي الاصيل المفعم بالروح الاممية .. لن نسى له انه في ظل صمت مريب ومواقف رسمية عربية عدوانبة سافرة .. 

لن ننسى للمناضل ايهاب سلسلة من المواقف اليومية التي انحازت الى جانب شعبنا وقضاياه وحربه العادلة دفاعا عن ارضه وتحريرا لها ودفاعا عن الكرامة والحق ..

لن ننسى له قناديل الادب التي حملت ضوءها من الاسكندرية الحبيبة من ارض مصر وشعبها الطيب والمغلوب هو الاخر بنخبة الارتهان والبيع للارض والجزر والمضايق والسيادة ومصادرة حق الشعب المصرى حتى بحق العيش .. لن ننسى انه في الوقت الذي اعرضت له جائزة فرنسية عالمية مقابل قصص وروايات فأنه ابى ذلك ورفض وقدم لنا نحن اليمنييون قصة بلقيس في شوارع صنعاء فيها يوجز الوان الدمار والخراب والرعب التي انزلها عدوان التحالف العدواني العالمي بقيادة الارهاب الوهابي السعودي ضداليمن اليمنيين وكانت بلقيس نموذج الصبية اليمنية الشامخة والصابرة ..

وجراء هذا الموقف وثمنا لهذه القصة فقد اثر ان يحرم من حق ابداعي جدير به وايهاب يفعل ذلك عن ادراك واصرار لايقبل الصمت او غض النظر ولا يقبل ذلك اللون من الابداعي الترفي الذي لا يلامس ولا يتصل بهموم شعوبنا العربية ولذلك شنت وتشن عليه وسائل الاعلام العدواني والسعودي بواسطتها ادواتها واجهزتها الاعلامية والاستخباراتية الرخيصة داخل مصر وخارجها حملة متعددة في اشكال التهديد والمقاضات وتضيبق اسباب العيش واحتجاز ومطاردات بوليسية لا ولم تتوقف وخاصة وان الرجل كان في طليعة الرافضين والمنافحين والمدافعين عن مصرية تيران وصنافر وعن مواقفه العربية التقدمية التحررية الاصيلة الى جانب شعبنا اليمني ..

باسمي و باسم الشعب اليمني المدافع عن كرامته وارضه وسيادته وباسم كل ابنائنا وبناتنا الذين وضعهم ايهاب القسطاوى في طليعة قضاياه اليومية نعلن عن تضامننا المطلق معه .. وادانتنا لكل اشكال التضييق الحياتية المعيشية عليه .. ونستهجن تلك الحملات الرخيصة التي لا تزيد مثل المناضل اليساري المصري ايهاب القسطاوي الا اصرارا ولن تزيده الاغراءات الا الرفض والعلو عنها ودوسها ايا كانت ..

فالف تحية للمناضل ايهاب القسطاوى وتحية للاسكندرية وتحية لمصر وشعبها واللعنة لنظامها العميل والخائن والرخيص .

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق