العرض في الرئيسةرياضة

مونديال روسيا .. بلجيكا تعمق أحزان الإنجليز وتظفر بـ”البرونزية”

يمنات – صنعاء

حقّق المنتخب البلجيكي أفضل مشاركة في تاريخه بنهائيات كأس العالم لكرة القدم، بحلوله ثالثا في مونديال 2018 الذي يختتم مساء الأحد القادم 15 يوليو/تموز 2018، اثر تغلّبه على المنتخب الإنجليزي بهدفين نظيفين في المباراة التي أقيمت السبت على ملعب سانت بطرسبرج أرينا بروسيا.

و أحرز توماس مونييه (4) و إيدن هازارد (82) هدفي اللقاء.

و كانت أفضل مشاركة للمنتخب البلجيكي قبل البطولة الحالية، هي تلك التي حلّ فيها بالمركز الرابع بنهائيات العام 1986 في المكسيك.

و أجرى مدرب المنتخب البلجيكي روبرتو مارتينيز تعديلين على تشكيلته الأساسية التي خسرت 0-1 أمام فرنسا في نصف النهائي، فعاد الجناح الأيمن توماس مونييه بعدما غاب عن المباراة الأخيرة للإيقاف، ولعب يوري تيليمانز في خط الوسط، وغاب عن التشكيلة كل من مروان فيلايني وموسى ديمبيلي.

في الجهة المقابلة، قام مدرب المنتخب الإنجليزي جاريث ساوثجيت بخمسة تغييرات على تشكيلته الأساسية التي خسرت في نصف النهائي أمام كرواتيا 1-2، فلعب روبن لوفتوس-تشيك وداني روز وفيل جونز وفابيان ديلف وإريك داير، مكان جيسي لينجارد وأشلي يونج وكايل ووكر وديلي ألي وجوردان هندرسون.

و افتتحت بلجيكا التسجيل في الدقيقة الرابعة اثر هجمة سريعة مرّر على اثرها المهاجم روميلو لوكاكو كرة بينية إلى ناصر الشاذلي الذي أرسلها امام المرمى إلى مونييه، فأودعها الأخير من لمسة واحدة في الشباك، وكاد كيفن دي بروين يضاعف تقدّم بلاده في الدقيقة 12 إلّا أن الحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد تصدّى لتسديدته المرتدّة من مدافع.

و أهدر نجم المنتخب الإنجليزي هاري كاين فرصة لا تعوّض في الدقيقة 23 عندما هيّا رحيم سترلينج الكرة أمامه، إلا أنّه سدّد بدون تركيز بجانب المرمى، ومرّت محاولة قريبة من المدافع البلجيكي توبي ألديرفيريلد فوق المرمى الإنجليزي بالدقيقة 35، وأرغمت الإصابة الشاذلي على الخروج من الملعب، فدخل بدلا منه المدافع توماس فيرمايلن.

دخل لينجارد وماركوس راشفورد في تشكيلة المنتخب الإنجليزي قبل بداية الشوط الثاني، وخرج كل من روز وسترلينج، ومرّت ربع الساعة الأولى من هذا الشوط بهدوء، وخرج غير الموفّق لوكاكو من تشكيلة بلجيكا ودخل مكانه دريس مرتينز، وضاعت على انجلترا فرصة معادلة النتيجة في الدقيقة 70، عندما تبادل داير الكرة مع راشفورد قبل أن ينفرد بالمرمى ويضع الكرة من فوق الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، إلّا أن ألديرفيريلد أبعدها قبل أن تجتاز المرمى.

و مرّت رأسية داير بجانب المرمى البلجيكي في الدقيقة 73، وأنقذ بيكفورد مرمى انجلترا من هدف محقّق في الدقيقة 80 عندما سدّد مونييه بيمناه “على الطاير”، لكن سرعان ما عوّضت بلجيكا بالهدف الثاني في الدقيقة 82، من هجمة مرتدّة مرّر على أثرها دي بروين الكرة إلى هازارد الذي تخلّص من فيل جونز ووضع الكرة بثقة نحو القائم القريب للمرمى الإنجليزي.

حقق المنتخب البلجيكي الفوز على نظيره الإنجليزي بهدفين دون رد، ليحتل المركز الثالث ويفوز بجائزة مالية قدرها 24 مليون دولا، بفارق مليوني دولار عن المنتخب الإنجليزي الرابع.

و بحصولها على المركز الثالث، تحصل بلجيكا على جائزة مادية مقدارها “24” مليون دولار، فيما تحصل انجلترا على جائزة مادية مقدارها “22” مليون دولار، بحلولها في المركز الرابع في المونديال.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق