فضاء حر

لم يتبقَ للمشردين سوى أقدامهم الحافية

يمنات

ماجد زايد

سأحكي لكم ما حدث اليوم لكي يستريح هذا الضمير الساخط بداخلي..

بائعان متجولان يضعان عربيتهما مساءاً بجوار مبنى الإتحاد اليمني لكرة اليد مقابل نادي هاواي بحدة وينامان على الرصيف بجانبها.

يعملان حتى ساعات متأخرة من الليل وينامام بجوار رزقهما وخبز عيالهما حتى الظهر تحت ظل شجرة في ذلك المكان الخالي من السكان والمارة.

ظهر اليوم وأنا ماراً من هناك رأيت صاحب منزل قريب من ذلك المكان يعتدي عليهما ويشتمهما وكانا لم يزالا نائمان ثم قام بدفع عربيتهما وقلبها الى الشارع الأسفلتي بطريقة متعجرفة يملئها الغرور والنذالة.

قام هذا الكائن بهذا التصرف الرخيص وعياله يشاهدون من باب منزلهم.

فقط أقول للأوغاد الاقطاعيين من هذا الشعب:

أتقوا الله وتذكروا يوماً بمقدور أقدام المشردين دوسكم فيه لكنهم لا يهتمون بكم لأنكم أخر شيء ربما يفكرون به.

أتقوا إنسانيتكم وعيون أطفالكم في المساكين والفقراء.

لم يتبقَ للمساكين والمشردين من شيء سوى أقدامهم الحافية.

أحذروا تلك الأقدام وتذكروها جيداً.

تصبحون على شر أعمالكم..

أيها الاقطاعيين في كل مكان.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق