أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

محاولة اغتصاب طفل في مدينة تعز تثير استياء مجتمعي واسع

يمنات – صنعاء – خاص

أثارت قضية الطفل رياض الزهراوي استياء واسعا في أوساط المجتمع، و كشفت عن جانب من الآثار السلبية التي تركتها الحرب في مدينة تعز، التي تسيطر عليها عصابات مسلحة، و تديرها بعيدا عن السلطات الأمنية التي تتسلم ميزانية شهرية من حكومة هادي.

قضية الطفل رياض الزهراوي أصبحت قضية مجتمعية بعد تعرض منزل الطفل لإطلاق نار و محاولة اقتحام من قبل مسلحين راح ضحيته الشاب محمد العسالي.

قضية الطفل رياض الزهراوي بدأت بتعرضه للاختطاف من قبل مسلح يدعى “خالد عباد” استدرجه من الشارع إلى غرفته، و قام بخلع ملابسه، غير أن الطفل الزهراوي “14” عاما، اطلق رصاصة من مسدس عباد و اراده قتيلا، حسب ما أفادت به ناشطون، و غادر الغرفة فارا إلى منزله.

و استدعت شرطة تعز، الأحد 15 يوليو/تموز 2018، والد الطفل، بعد حجز الطفل في البحث الجنائي، غير أن مسلحين محسوبين على عباد هاجموا منزل الطفل رياض في غيابه و غياب والده، مطلقين أعيرة نارية باتجاه المنزل، ما تسبب في مقتل الشاب محمد العسالي الذي منع المسلحين من اقتحام المنزل.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق