أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

القيادي الحراكي حسن باعوم يدعو الجنوبيين للانسحاب من جبهات القتال ونرفض جعل بلادنا ساحة قتال بالوكالة

يمنات – صنعاء

أكد القيادي الحراكي حسن احمد باعوم، رئيس المجلس الثوري الأعلى لتحرير الجنوب، أن المرحلة القادمة تقتضي التصعيد الثوري السلمي، لوضع حد لنزيف الدم الجنوبي و الزج بأبنائه في معارك عبثية.

و دعا باعوم في بيان صدر عنه، الثلاثاء 17 يوليو/تموز 2018، جنود و ضباط و صف ضباط الجنوبيين بالانسحاب من جبهات القتال إلى حدود ما قبل عام 1990، و رفض أي أوامر للزج بهم خارج تلك الحدود.

و شدد على ضرورة عدم القبول بأي قوات عسكرية غير جنوبية في أرض الجنوب إطلاقاً أيا كانت. مطالبا بضرورة اقتداء أبناء الجنوب و بالذات عدن و حضرموت، بتجربة اخوانهم في المهرة، الذين ضربوا أروع الأمثلة في الغيرة على الوطن و السيادة و اثبتوا أنهم متمسكين بأرضهم و سيادتهم، و وضع حد لصلف الاحتلال الأجنبي و محاولة تدخله في شؤونهم.

و أوضح أن تمسك المجلس الذي يرأسه بنهج النضال السلمي قائم على تجارب مريرة خاضها شخصياً خلال الستة العقود الماضية في ميادين السياسة و النضال، شملت الكفاح المسلح ضد الاستعمار البريطاني و كذا الحروب و المناوشات الحدودية و الحروب بالوكالة في مرحلة القطبين المعسكر الغربي و الاشتراكي مروراً بالحروب الأهلية البينية و الصراعات السياسية. مشيرا إلى أن كل ذلك أدى إلى التأخر عن ركاب العالم المتقدم.

و أوضح أنه خلص من كل هذه التجارب بأن هدف التحرير يشمل تحرير الإنسان و تنقية أفكاره من الشوائب التي التصقت به نتيجة التراكمات السلبية التي كُبل بها الشعب خلال العقود الماضية، و توعيته بأن نيل حريته لا يمكن أن تصنعه طائرة أو مدرعة أجنبية و لا أموال خارجية.

وقال: من هذا المنطلق أوضحنا موقفنا من الحرب الدائرة حالياً، التي بات شعبنا أكثر اقتناعاً بصوابيته، بعد أن كنا من أوائل الرافضين بجعل بلادنا ساحة حرب بالوكالة لصراع دولي و إقليمي محموم.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق