أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

زعيم أنصار الله: لا نعارض الدور الرقابي واللوجستي للأمم المتحدة في ميناء الحديدة ونطالب بجمع الايرادات للمرتبات على أن تشارك في ذلك حكومة الانقاذ

يمنات – صنعاء

أكد زعيم أنصار الله، عبد الملك الحوثي، عدم معارضتهم قيام الأمم المتحدة بدور رقابي و لوجستي في ميناء الحديدة، بشرط وقف العدوان على المدينة و جمع إيرادات الموانئ بما فيها ميناء الحديدة و إيرادات النفط و الغاز في مأرب و شبوة و حضرموت و تخصيصها للمرتبات بإشراف أممي.

و شدد الحوثي على أن تقوم حكومة الانقاذ بصرف مرتبات المناطق التي تسيطر عليها. لافتا إلى أن مطالبة أنصار الله بتسليم السلاح للدولة ذريعة لاستمرار العدوان.

و أشار في مقابلة مع صحيفة “لوفيغارو” إلى أن السلاح المتواجد مع المواليين للتحالف السعودي أكثر و أحدث من الموجود مع قوات حكومة الانقاذ.

و أوضح أنه إذا توقف العدوان و تحقق حل سياسي، و تشكلت حكومة شراكة فالمسؤولية عليها في معالجة الموضوع برمته. مؤكداً على أن مسألة تشكيل الحكومة، ضمن حلّ سياسي على قاعدة الشراكة، كان ممكناً من البداية بشهادة المبعوث الأممي السابق جمال بن عمر.

و شدد الحوثي، على أن الحرب على اليمن ليست من أجل تشكيل الحكومة بل هدفها الحقيقي السيطرة على اليمن أرضاً و إنساناً.

و انتقد الحوثي الموقف الرسمي الفرنسي من العدوان على اليمن و تأييده النظامين السعودي و الإماراتي، و اتهمهما بدعم القاعدة و داعش في اليمن.

و كشف أن التحالف السعودي اعترض على زيارة السفير الفرنسي إلى صنعاء. مشيرا إلى مطالبتهم بتقديم إيضاح من السفير الفرنسي عن دور بلاده في العدوان على اليمن بعد أن تداول أنباء عن مشاركة عسكرية فرنسية في الهجوم على الحديدة.

و شدد على أنه من يرغب أن يلعب دور الوسيط في وقف العدوان، من المهم أوّلاً أن يكون متوازنا و حيادياً و حريصاً على تحقيق السلام. داعيا فرنسا لـ”مراجعة سياستها السلبيّة و الكف عن خطواتها المنحازة للتغطية على جرائم النظام السعودي”.

و لفت إلى أن وقف قصف الأراضي السعودية و الإماراتية مرتبط بوقف العدوان على اليمن. مؤكداً أن أي مواطن يمني حر يرفض الموافقة على تسليم الحديدة للإمارات.

و أوضح أن القصف الصاروخي على السعودية و الإمارات قائم في الأساس على مبدأ الدفاع عن النفس. مؤكدا أنهم إذا أوقفوا عدوانهم سيتم التوقف عن قصف أراضيهم.

المصدر: المسيرة نت

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق