العرض في الرئيسةفضاء حر

تغاريد غير مشفرة (141) .. يتهموننا بالتفريط وهم أكبر من فرطوا

يمنات

أحمد سيف حاشد

(1)

يتهموننا بالتفريط وهم أكبر المفرطين..
لا يريدون طرف ثالث غيرهم للإدارة ميناء الحديدة

وبنفس الوقت يريدون الأمم المتحدة تشاركهم إدارة الميناء اشرافا ورقابة ودعم لوجستي ودعم فني، بل وأشياء أخرى..

هل يعلمون ماهي استحقاقات أن تكون الأمم المتحدة طرافا في إدارة الميناء أو الإشراف والرقابة عليه؟!

هل لديهم خبير قانوني واحد يشرح لهم هذا من المنظار الوطني والقانون الدولي وما يلحق ذلك من تبعات..

أما نحن فعندما نقول: طرف ثالث وطني فنقصد وطني يقدم مصلحة الوطن على ما عداها.. يقدم مصلحة الوطن على مصلحة الحزب أو الجماعة.. نقصد أنكم غير جديرين وغير مؤهلين وغير مؤتمنين أن تديروا قسم شرطة لا ميناء ولا مدينة..

نحن لا نفرط ولم نطالب أن تكون السعودية والإمارات راعية للسلام أما أنتم فقد سبقتم وأن وافقتم على هذا وأكثر..

حتى مباحثاتكم ومفاوضاتكم لا زالت منحصرة إلى اليوم ولا ترى أن السعودية والإمارات طرفا حرب في اليمن.. المفاوضات التي ستعودون إليها طرفها هادي وأنتم، وليس الرياض أو الإمارات التي تحتل وتدمر الوطن الذي تتحدثون باسمه..

(2)

هل سألوا أنفسهم عن المراقبين والمشرفين التابعين للأمم المتحدة للإشراف على الميناء من سيكونون، وتبع أي جنسية وتبع أي جهاز استخبارات.. ومن أين ستكون مصارفهم .. وكم نسبة مصارفهم من دخل الميناء..

عندما تدخل الأمم المتحدة كطرف ستكون المواجهة القانونية بخصوص الميناء بينكم وبين الأمم المتحدة.. بينكم وبين مجلس الأمن وليس بينكم وبين هادي..

ثم من هي الأمم المتحدة التي ستسلمونها الميناء؟!

هل تدرون من هي الأمم المتحدة ومن هو مجلس الأمن أم تريدون منا التوضيح؟!

(3)

الموت لأمريكا
الموت لإسرائيل
وميناء الحديدة لأمريكا واسرائيل..
بس بواسطة الأمم المتحدة..
تكتشفوا الحقيقية متأخرين وبكلفة وطن..

(4)

أطفال اليمن في الحرب يشيبون قبل أن يولدون..

هذا الجوع وهذا الموت المجاني الباذخ لأطفالنا ستجدونه يدر أرباح ضخمة، وأموال تتدفق، وأرصدة تتراكم في بنوك وخزانات القتلة دولا وشركات وأفرادا..

وقيسوا على ذلك كل الحروب..

يقتلونك ثم يتحدثون عن فتات معونات إغاثية تبدو كمساحيق تجميل لوجه لا تجمّل بشاعته كل مساحيق التجميل.. 

ما أحقرهم وما أحقر هذا العالم البشع والمتوحش.. 

حقارة أقويا العالم ومن يدور في فلكهم من اتباع وأدوات تقتل الأطفال وتدمر مستقبل الشعوب، وتصنع الجوع والفاقة، وتنهب ثروات أوطاننا، وتفتك بشعوبنا قتلا وجهلا واستعبادا وإهدار كرامة.. 

كان بإمكانهم أن يوقفوا الحرب بدلا من إغاثة كاذبة يمارسون فيها حقارتهم وفسادهم وبشاعتهم..

هذا العالم متوحش 
ما يدعونها حضارة كذبة كبيرة وزيف بالغ يجري ما وراءه بشاعة لا حدود لها..

(5)

يتأمرون على ثروات الشعوب
ينهبونها.. 
يستمر النهب بكل الطرق والوسائل..

يشعلون الحروب
ويبرمون عقود كبيرة لصفقات أسلحة مهولة
يربحون بسرعة ويراكمون الأموال والأرصدة
يقتلون ويهجرون ويدمرون ويخربون كل عامر

ثم يعقدون مؤتمرات اغاثية

هذا هو العالم الذي نعيشه اليوم باختصار..

(6)

لا يمنحون رواتب الجهاز الوظيفي 
ويعتقلون من يذهب إلى عدن ليستلم راتبه..
لا عقل ولا منطق ولا حكمة ولا صلاة حتى على النبي..

(7)

يقولوا أن دخل ميناء الحديدة سبعة أو ثمانية مليار ريال شهريا..
هذا الكلام غير صحيح..
مداخيل ميناء الحديدة أكبر من هذا بكثير..

(8)

سألت مصدر رفيع ومسؤول عن مدى صحة المعلومة التي تقول : يتم إضافة سبعين ريال في سعر كل لتر ديزل وبترول؟!!
فأجاب دون تردد: نعم صحيح ..
لدحض هذا .. أتحداهم ينشروا قيمة التكاليف لدبة البترول والديزل إن كنا كاذبين.

(9)

استمرار إدارة شركة النفط في عملها وحمايتها من قبل السلطة يعني لا نية لسلطة صنعاء في مكافحة الفساد..
بل يتأكد لنا إن السلطة فاسدة وهي الجزء الأهم في هذا الفساد الوخيم..

(10)

ذهبت لأتابع على الطباخ الذي زج به أنصار الله في غياهب سجن الصالح سيء السمعة..
فرد المسؤول الذي قصدته بالقول: وهوه ليش ما يبسمل لما يقطّع البصل!!
افرجوا عن هذا الطباخ يا أنصار الله.. لقد حولتم من كان معكم من أبناء قرانا إلى ضدكم، يقاتلون في صفوف خصومكم، بسبب تصرف طائشيكم الذين وليتموهم أمور مناطقنا وأهلها..
اليوم “المقاومة” تتقدم وتسيطر على مزيد من المناطق التي كانت تحت سلطاتكم وسكانها الذين كانوا يأتمرون بأوامركم.

(11)

لا زال طباخنا رهن التحقيق في سجون الحوثيين في مدينة الصالح بتعز.. هذا السجن الذي ترتكب فيه كل الانتهاكات.. سجن ربما ما يرتكب فيه لا يقل عن سجون المحتل الإماراتي في الجنوب..

نطالب منظمات العالم الحقوقية أن تطلب زيارة تلك السجون سيئة الذكر، وتكشف ما يُعتمل في سجون الحوثيين من انتهاكات فضيعة لحقوق الإنسان..

لن ننحاز للمجرمين ولن نكون في صفهم ولن نسكت عما نراه حق..

(12)

قضية قتل في دمت منظورة أمام المحكمة وأي قرار متعلق بالمتهم هو من اختصاص القضاء وحده، إلا أن تدخل مدير السجن أو المشرف أو المحافظ المعين من قبل الحوثيين بإخراج المتهم من السجن، بمعزل عن القضاء، هو استيلاء على القضاء واختصاصاته..

إن كان هذا يحدث في قضايا الدماء فكيف بغيرها من القضايا..
هؤلاء خطر يعطلون ويفسدون النظام والقانون بل والحياة أيضا..

(13)

اللامعقول هو أن الدقيق والبر يباع ويشحن من الحديدة إلى إرتيريا والقرن الإفريقي في ظل الحرب..

يعني قيمة المواد الغذائية المشترات نغطيها بالدولار من البنك المركزي بسعر أقل من سعر السوق السوداء، وأيضا نضارب بالعملة في السوق السوداء للحصول على الدولارات، ثم نبيع المواد الغذائية في الحديدة، ونشحنها إلى اريتيريا والقرن الإفريقي..

(14)

إن كنت أكبر من منصبك الذي تشغله، سيجدك الناس دمث الخلق، بهي الحضور، يميزك تواضع جم، وضمير يقظ.. تتحلى بالروية، وكثيف الإحساس والشعور بالمسؤولية.

وحين يكون المنصب أكبر منك، سيجدك الناس غارقا في الغرور، فارغا كالطبل، متضخما بالذات، ومحشوا بالخواء والمظهر والاستعراض..

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق