فضاء حر

ست ملاحظات ؟!

يمنات

د. فؤاد الصلاحي

ست ملاحظات:

1- مع انسداد مسارات الحل السياسي يترافق معه غياب اي تقدم ميداني بل المخطط له ان لايتم وان لايكون حاسما بل تحركات هنا وهناك تزيد من العبث والفوضى بما تلحقه من اضرار وسلبيات اجتماعية واقتصادية .

2- هذا الامر يتقلنا نقطة غاية في الاهمية وقد حذرنا منها سابقا وهي رهن موارد الدولة وجزء من جغرافيتها مقابل تدخل الخارج واليوم يتم مناقشة قروض من البنك الدولي مقابل رهن مورد النفط وهو شبيه بماحدث في العراق النفط مقابل الغذاء وفي اليمن النفط مقابل الغذا والمرتبات نظرا لصغوبة الحسم العسكري في الحديدة بل عدم الرغبة في ذلك لتعميق الازمة السياسية والاقتصادية والفكرة قروض دولية تتولى الامم المتحدة والبنك الدولة بيع النفط مباشرة بل وحتى الاشراف والادارة الميدانية لبعض الموانئ .

3- باستمرار الازمة والعبث السياسي تظهر جماعات مسلحة مجهولة الهوية لدى العامة لكنها تفريخ من كيانات واطراف معروفة وبتحالف مع جهات خارجية وهنا يزداد عسكرة المدن ومعه تزداد حالات الاغتيالات وعدم الاستقرار وستزداد فعالية خلال الايام القادمة.

4- تشوه المسار السياسي والمجتمعي في عدن التي لم تكسب استقرار ولا تبلور فيها مشروع وطني بل تشهد عمليات عنف مستمرة واغتيالات مستمرة وتشوه الخطاب السياسي لعدد من المكونات التي لم تعد تدرك واقعها ولا حقيقة جغرافيتها قدر اهتمامها بمصالح انية وطموح نحو مناصب قيادية ولو في سياق فراغ سياسي لا مكان ولامؤسسات لتلك المناصب.

5- وهم ان الخارج الاقليمي سيمول دولة في الجنوب فالخارج -المقصود هنا – يعيش ازمات اقتصادية كبيرة ومهدد بازمات اكبر ترتبط باسعار النفط والحرب الاقتصادية الراهنة بين امريكا والصين وامريكا واوربا ناهيك عن تزايد عجز في الموازنات الحكومية لهذا الخارج الذي اصبح له حضور في اليمن اضافة الى تهديد قادم مع ايران .

6- الازمة الراهنة بكل تعقيداتها وشير الى غياب اي اجندة او رؤية متكاملة للحل السياسي في اطار دولة ونظام وجغرافيا موحدة وهنا تظهر معالجات ورؤى تجزيئية تستهدف بناء كيانات مشوهة في كل محافظة مع اغراق عموم البلاد بالفوضى لتكون تلك الكيانات بديل للدولة القوية عبر اتحاد لكيانات هشه تتشكل معها دولة فاشلة يتم تلميعها اعلاميا ليسهل على الخارج الذي سيمول بعضا من نشاطها في الايام الاولى ثم يتخلى عنها ليدخل المجتمع في اتون ازمات جديدة بل ومطورة عما كان سابقا .

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق