أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

الوضع الأمني ينفلت في عدن بالتزامن مع تصاعد التوتر بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي

يمنات – خاص

يتصاعد الانفلات الأمني في محافظة عدن بشكل يومي، بالتزامن مع بدء التوتر بين حكومة هادي و المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، و عودة النفس العنصري ضد المنتمين للمحافظات الشمالية.

و منذ صباح الأربعاء 25 يوليو/تموز 2018، شهدت محافظة عدن عدد من الحوادث الأمنية في عدد من المديريات.

و شهدت جولة الكراع بمديرية دار سعد شمال محافظة عدن، قبل ظهر الأربعاء اشتباكات بين عناصر الحزام الأمني الموالي للإمارات و جنود من لواء النقل التابع لقوات الحماية الرئاسية.

و تبادل الطرفان اطلاق النار من أسلحة متوسطة و خفيفة، ما تسبب في حالة هلع و ذعر في أوسط المواطنين، و توقف حركة السير في الجولة قرابة الساعة.

و في مديرية المنصورة أصيب “3” أشخاص جراء استهداف طقم بعبوة ناسفة، كانت مزروعة في أسفل الطقم.

و يتبع الطقم المستهدف مدير عام مديرية جيشان بمحافظة أبين، الشيخ محمد القحيم.

و في مديرية التواهي أصيب “6” من المدنيين، جراء انفجار قنبلة سدوية كان يحملها شخص في سوق للقات.

و وصفت اصابات “3” أشخاص بـ”البليغة”. و تسبب الانفجار في مغادرة بائعي القات و المتسوقين من السوق.

و منذ بداية شهر يوليو/تموز الجاري تشهد محافظات عدن حوادث شبه يومية. و يرى مراقبون أن تصاعد الانفلات الأمني مؤشر على أزمة سياسية قائمة. محذرين من تكرار سيناريو يناير/كانون ثان الماضي، و الذي وصل حد المواجهات المسلحة بين حكومة هادي و المجلس الانتقالي الجنوبي.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق