فضاء حر

الفساد المالي للامم المتحدة في المسار الإنساني في اليمن

يمنات

عزالدين الشرعبي

على المستوى الإنساني والجهود الانسانية التي تقوم بها الأمم المتحدة في اليمن منذ بداية العدوان وحتى اليوم هناك تقارير ومعلومات مؤكدة بالارقام تشير إلى ان حجم الفساد المالي الكبير للأمم المتحدة و موظفيها العاملين في الجانب الإنساني في اليمن وصل إلى مستوى عالي من الاحتيال والنصب والسمسرة والاستيلاء على المبالغ المالية الكبيرة التي تم التبرع بها لليمن من قبل الدول المانحة لليمن مع العلم بان هذه المبالغ المالية ليست هبة مالية مقدمة أو ما شابه ذالك ..

على سبيل المثال عندنا اليوم شحنة ديزل في ميناء الحديدة الكمية تقدر بمليون ونصف المليون لتر من الديزل وهذه الكمية من الديزل تقوم الامم المتحدة بشرائها من جيبوتي و سعر شراء اللتر الواحد من جيبوتي يقدر بقيمة 430 ريال يمني + تكاليف اجور النقل بينما سعر اللتر الواحد من الديزل في السوق المحلي يقدر بقيمة يقدر بقيمة 360 ريال يمني .. يعني فارق الفساد المالي هنا في شحنة المليون ونصف المليون لتر من الديزل تقدر بمبلغ مالي وقدرة 105 مليون ريال يمني .. وهذا الفارق المالي الكبير يذهب الى جيوب موظفين الامم المتحدة العاملين في الجانب الإنساني في اليمن ..

هذا من جانب ، ومن جانب آخر تشير كافة التقارير والمعلومات المؤكدة اليوم بأن الامم المتحدة و المنظمات الإنسانية العاملة مع الامم المتحدة في اليمن ترفض أن تقيم مخيمات إيواء للنازحين في محافظة الحديدة او في بقية المحافظات الآمنة المجاورة لها و التي تم النزوح إليها بسبب العدوان سوى في ذمار او صنعاء او أب بينما ذهبت الامم المتحدة الى اقامة مخيم للنازحين في محافظة لحج المحافظة التي لا يوجد فيها نازحين وهو مكان غير امن مع العلم بان مخيم النازحين في محافظة عدن تم استهدافه قبل يومين بقنبلة يدوية راح ضحيتها عشرة شهداء وجرحى من الأسر النازحة من محافظة الحديدة بالإضافة أيضا إلى أن هذه المخيمات التي أقامتها الامم المتحدة في هذه المناطق الغير آمنة تقدر تكاليفها بعشرات الملايين من الدولارات ..

وهذا دليل على انحراف الامم المتحدة وفسادها في الملف الإنساني ونحن في هذا الصدد نطالب وندعوا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى سرعة تشكيل لجنة تحقيق في الفساد المالي المأهول التي تمارسه مكاتب وموظفين الامم المتحدة والمنظمات العاملة معها في الجانب الإنساني اليمن ..

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق