أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

يمني في أمريكا ينتحر عقب منع عائلته من الدخول

يمنات – وكالات

قَتل مواطني يمني/أمريكي نفسه هذا الشهر (يوليو/تموز) بعد أن مُنعت عائلته من الحصول على تأشيرات دخول للولايات المتحدة الأمريكية بموجب حظر سفر فرضه الرئيس ترامب- حسب ما أفادت وسائل إعلام أمريكية.

ونقلت صحيفة “ذا هيل”، الإثنين، أن أصغر أبناء محمد سالم الثلاثة، من مواطني الولايات المتحدة إلا أن زوجته واثنين آخرين من أطفاله ليسوا كذلك، لذلك رفضت الحكومة الأمريكية منحهم تأشيرات بموجب حظر سفر ترامب، الذي يمنع الهجرة من سبع دول، بما في ذلك اليمن.

ويُقال إن سالم اتصل بعائلته التي كانت تقيم في جيبوتي في 18 يوليو ليقول وداعا.

وقال شقيقه، الذي يعيش في ميتشيجان، إن منع عائله شقيقه من دخول البلاد تسببت في مقتله. وأضاف: “سأقول إنه السبب الأول والرئيسي. لا يستطيع إحضارهم إلى هنا وفي الوقت نفسه، لا يمكنه إعادتهم إلى اليمن”.

و انتقلت عائلة سالم في عام 2016 إلى جيبوتي، أقرب موقع لسفارة الولايات المتحدة، وفقا لشبكة NBC. على الرغم من حصول عائلته على الموافقات على التأشيرات في نوفمبر/تشرين الثاني2017، إلا أن تأشيراتهم لم تتم معالجتها قبل سريان الحظر على السفر. تم رفض تأشيراتهم في نهاية المطاف.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية في بيان له: “تقوم البعثات في الخارج باستمرار بمراجعة إجراءاتها وممارساتها للتأكد من أن إجراءات إصدار التأشيرات تتماشى مع القانون”.

وأصدرت حكومة الولايات المتحدة إعفاءات لعائلة سالم للسفر إلى الولايات المتحدة بعد أيام قليلة من قتله، لكنهم وصلوا متأخرين للغاية بعد جنازته، وفقا لما ذكرته شبكة أن بي سي.

وأفادت “هاف بوست” و “إن.بي.سي” أن آلاف المهاجرين اليمنيين انفصلوا عن أفراد عائلاتهم بسبب حظر السفر الذي يستهدف سبع دول ذات أغلبية مسلمة. وأثار الإعلان عن حظر سفر ترامب في عام 2017 موجة من الغضب، حيث يزعم الكثيرون أنه يمثل تمييزًا ضد المسلمين على أساس الدين.   

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق