فضاء حر

بيع سور تاريخي في عدن

يمنات

فتحي بن لزرق

الجنوب قادم بهذه الكلمات يكذبون على الناس ويمارسون اليوم ابشع عملية نهب وتدمير وخراب في تاريخ هذا الجنوب المكذوب عليه.

منذ يومين يتصل بي مدير مكتب الأشغال العامة والطرق بكريتر المهندس عارف يماني يقول لي :” يافتحي تدخلوا انقذوا عدن اذا تحبوها سورها الاثري التاريخي الذي عمره مئات السنين يتعرض للتدمير اليوم.

قلت له ايش حصل :” قل ياخي يبنوا فوق سور عدن التاريخي واطقم أمنية تحميهم ومسئول بادارة امن عدن باع لهم الارضية ويحميهم كمان.

حد يبيع سور تاريخي ياعالم ..!
ايش من جنوب ذا؟؟ تبا لكم وله من جنوب ..

السور التاريخي لهذه المدينة يدمر ، فعل لم تقم بريطانيا ولا الحزب الاشتراكي ولا علي عبدالله صالح و لا الاصلاح ولا الحوثي.

قاموا به اصحاب شعار “الجنوب “غادم”..

انقذوا عدن نداء نطلقه إلى العالم ليتدخل لانقاذها من هذا الاحتلال الهمجي ، نداء عاجل إلى الرئيس هادي إلى كل صاحب ضمير.

انقذوا عدن من هؤلاء ..

الاخوة في منظمة اليونسكو انقذونا من هؤلاء..

يا اخوان من فين جاء هؤلاء الجوعى الذين لم يتركوا شيء الا ونهبوه وباسم الامن والدولة وتحت رايات الجنوب..

اي جنوب هذا ؟

اي هباب هذا؟

ايش من جنوب قادم وانتم تدمرون كل شيء وتنهبون كل شيء.

كرهت الناس القضية بسبب هذه الممارسات المجنونة..

انقذوا عدن من الاطقم التي ترفع علم الجنوب الذي صار رمزا للنهب والسلب والتدمير.

ارجوكم ابسطوا على كل شيء إلا ماتبقى من تاريخ واثار لهذه المدينة..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏، و‏‏جبل‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏جبل‏، و‏سماء‏‏، و‏‏محيط‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق