أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

انفجار الموقف عسكريا بين الاصلاح والسلفيين في تعز والقذائف تتساقط في الأحياء السكنية

يمنات – خاص

تشهد مدية تعز، جنوب غرب البلاد، منذ عصر الخميس 9 أغسطس/آب 2018، تبادل للقصف من مختلف أنواع الأسلحة، بين قوة عسكرية موالية للإصلاح و كتائب أبي العباس السلفية الموالية للإمارات.

و أكدت مصادر محلية ان عشرات القذائف تنهال من جبل صبر و جبل الأخوة على مواقع كتائب أبي العباس في الباب الكبير و باب موسى.

و أشارت أن كتائب أبي العباس ترد على القصف من مواقعها في قلعة القاهرة و مقر الأمن السياسي بحي الاجينات.

و حسب المصادر تسبب القصف في سقوط ضحايا مدنيين و توقف حركة المرور في شارع جمال، وسط المدينة و شوارع مجاورة.

و يقول سكان محليون ان قذائف سقطت في أحياء الجحملية و النقطة الرابع و المدينة القديمة و وادي المعسل و الضبوعة، و قرى جبل صبر الواقعة أعلى قلعة القاهرة و قرب فندق زايد.

و أفاد مصدر محلي إن عربة عسكرية كان يستقلها مستشار محافظة تعز، محمد الشاعري، اثر تعرضها لقذيفة في حي الجحملية أثناء ما كان يقوم بدور الوساطة تمهيدا لانسحاب الطرفين من مواقع سيطرا عليها على خلفية اشتباكات نشبت أمس الأربعاء. مؤكدا نجاه الشاعري و اصابة اثنين من مرافقيه باصابات طفيفة. لافتا إلى أن العربة استهدفت أثناء ما كانت متوقفة.

و توترت الموقف بين اللواء 22 ميكا الذي يقوده العميد صادق سرحان و كتائب أبي العباس عقب مقتل “3” من منتسبي اللواء أمس في حي الجحملية، ما تسبب في اندلاع اشتباكات محدودة بين الطرفين.

و انتشرت الليلة الماضية قوة من الطرفين في عدة حارات بحي الجحملية و أسفل جبل صبر، و نشروا قناصة على أسطح مباني مرتفعة.

و شكلت لجنة للتهدئة برئاسة الشاعري، نجحت في وقت الاشتباكات ، و أثناء مباشرتها عصر الخميس الاشراف على الانسحاب انفجر الموقف بين الطرفين.

و لا يزال القصف المتبادل مستمر بين الطرفين، حتى وقت كتابة الخبر (7:43) مساء الخميس.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق