أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

صحيفة لندنية: هادي يريد ان يعقد صفقة مع قياديين في حزب المؤتمر بالقاهرة

معظم قياديي حزب المؤتمر المقيمين في القاهرة سيقاطعون الاجتماع مع هادي

يمنات – صنعاء

أعلنت الرئاسة المصرية عن عقد لقاء بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي و عبد ربه منصور هادي بالعاصمة القاهرة الاثنين 13 اغسطس/آب  2018.

و قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، في بيان، إن “الرئيس عبد الفتاح السيسي، و الرئيس هادي سيتحدثان إلى وسائل الإعلام، اليوم عقب انتهاء مباحثاتهما”.

بدورها، قالت صحيفة “العرب” اللندنية، إن عبد ربه منصور هادي يصل إلى القاهرة، اليوم، من أجل محاولة وضع اليد على حزب المؤتمر الشعبي العام الذي أسسه علي عبد الله صالح في أغسطس/أب من العام 1982. 

وتقول مصادر يمنية للصحيفة، إنه سيصعب على عبد ربه النجاح في مهمته، مضيفة أن المعلومات التي لديها تفيد بأن معظم قياديي حزب المؤتمر المقيمين في القاهرة سيقاطعون الاجتماع مع هادي.

من جهة أخرى، أوضحت المصادر اليمنية، أن هادي سيسعى إلى لملمة المؤتمر الشعبي وجعله تابع لـ”الشرعية”، لكن قياديي المؤتمر من الذين ما زالوا أوفياء لعلي عبد الله صالح يرفضون في أكثريتهم مثل هذا التوجه، خصوصا أنهم يؤاخذون هادي على مواقفه السلبية من الرئيس الأسبق منذ اليوم الذي تنازل فيه له عن السلطة في فبراير 2012 بموجب المبادرة الخليجية.

وأضافت “العرب اللندنية”، أن القياديين الموالين لعلي عبد الله صالح يعملون بدورهم من أجل عقد اجتماع لهم في القاهرة في الرابع والعشرين من الشهر الجاري بمناسبة الذكرى الـ36 لتأسيس المؤتمر.

وختمت الصحيفة، أن هادي عقد صفقة تاريخية مع عدد من القياديين الذين ما زالوا موالين لعلي عبدالله صالح، مؤكدة أن هذه الصفقة تقضي بإحلال سلطان البركاني مكان يحيى الراعي كرئيس لمجلس النواب الذي انتقل عدد كبير من أعضائه إلى خارج صنعاء.

وتعد زيارة الرئيس اليمني المرتقبة للقاهرة اليوم، وفقا لليوم السابع، الزيارة الثالثة التى يقوم بها لمصر منذ توليه حكم اليمن، حيث كانت الزيارة الأولى فى مارس 2015 لشرم الشيخ للمشاركة فى فعاليات القمة العربية، وجاءت الثانية فى أغسطس من نفس العام للمشاركة فى احتفالات افتتاح قناة السويس.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق