فضاء حر

مجددا من الصفر .. طريق مشاورات ومفاوضات ..!!

يمنات

مصطفى المغربي

ردآ على ألأصوات الوطنية العالية المطالبة سلطة صنعاء عدم الدخول في مشاورات ومفاوضات دون توقف الغارات الجوية ودون رفع الحصار ودون صرف كافة المرتبات المحتجزة منذ قرار نقل البنك ، ما كان سوى ظهور “محمد عبدالسلام” على قناته الخاصة “قناة المسيرة” لا لشيئ إلا لتأكيده رفض مطالب هذه الاصوات الوطنية المناهضة للعدوان وتأكيده عزم خوضه ومن معه في مشاوارات ومفاوضات رغم عدم إستعداد التحالف لوقف غاراته الجوية ورغم عدم رفعه الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة ..!!

العجيب.. أن محمد عبدالسلام أكد في لقاءه أن القوى الأخرى اليمنية الموالية للعدوان لا تمتلك قرارها فقرارها ليس بأيديها بل بأيدي دول التحالف ..!! فكيف يتم الدخول في ممفاوضات مع قوى لاتمتلك قراراها او قرارها ليس بأيديها ..!؟

والغريب أيضآ .. تأكيد محمد عبدالسلام ان المشاورات والمفاوضات التي يسعى اليه مندوب الامم المتحدة “غريفيث” ليست سوى من قبيل تلميع وجه الامم المتحدة التي لم تتمكن من اجراء اي مفاوضات خلال العامين المنصرمين بعد توقف مفاوضات الكويت او بالأحرى فشلها فكيف نسعى الى تبييض وجه الامم المتحدة رغم كافة المجازر المرتكبة بحق أطفال ونساء اليمن التي تجاوزت جملة أعداد ضحايها ضحايا هوريشيما ونكازكاي اليابانيتان ..!؟

كما أن محمد عبد السلام أكد ان التحالف كان يستمثر كل مرحلة من مراحل الخوض في مفاوضات ابتداءآ بجنيف ١ ومرورآ بجنيف ٢ ثم اتفاقية ظهران الجنوب وانتهاءآ بمفاوضات الكويت الطويلة الفاشلة ..!!

إذا لماذا نذهب الى مشاورات والى مفاوضات رغم كل ما سبق تأكيده ودون إيقاف مسبق للغارات الجوية ودون صرف كافة مرتبات الموظفين المتآخرة منذ قرار نقل البنك في اواخر عام ٢٠١٦م ودون رفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة .. !؟

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق