أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

المجلس الجنوبي: أحداث الكلية العسكرية في صلاح الدين بعدن مدروسة وممنهجة

يمنات – صنعاء

اعتبر المجلس الانتقالي الجنوبي، أن أحداث حفل تخرج طلاب الكلية العسكرية، محاولة مدروسة وممنهجة من قبل أطراف في “الشرعية”، الغرض منها إرسال رسالة إلى المعبوث الدولي، مارتن غريفيث.

و أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، في بيان، رفضه القاطع باستهداف رموز الجنوب، من قبل أطراف مشبوهة تحاول امتطاء ظهر الشرعية، في محاولة فاشلة لتظهر أنها القوة التي تسيطر على الجنوب.
 
وشدد المجلس، على أن خلق أي توتر في عدن والجنوب عامةً، لا يخدم جهود السلام، ولا الأمن، ولا الاستقرار التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء، مؤكداً في ذات الوقت على أنه لن يسمح أو ينجّر إلى مربع العنف والفوضى.

و تابع إن محاولة هذه القوى امتطاء ظهر “الشرعية”، للعودة مجددا إلى عدن واحتلالها للمرة الثالثة على التوالي بكل الوسائل المتاحة أمرٌ لم يتوقف على الأطلاق، والشواهد كثيرة ويعلمها جيداً الأشقاء والأصدقاء.

و لفت البيان، إن المحاولة الأخيرة المدروسة والممنهجة التي حصلت السبت الماضي 18 اغسطس/آب 2018، في الكلية العسكرية في صلاح الدين، ماهي إلا محاولة أخرى من المحاولات، الغرض منها إرسال رسالة إلى المبعوث الأممي مارتن غريفيث، ونحن على أبواب محادثات جنيف أن هذه القوى تسيطر على الجنوب، وأنها تمثل الجنوب وإرادته وهي ليست كذلك ولن تكون.

 و أوضح إن “كل المحاولات المسؤولة للحديث مع المعنيين عن هذا الاستعراض للعضلات غير المبرر، لحثهم على عدم الاستمرار في استفزاز شعب الجنوب، والاستهانة بتضحياته قد باءت بالفشل وأصر المتغطرسون على غيّهم”.

و اضاف البيان، “أن خلق أي توتر في عدن والجنوب عامةً لا يخدم جهود السلام، ولا الأمن، ولا الاستقرار”.

و أكد البيان نيته في الدخول في حوار أو مفاوضات أو مشاورات لحل القضية الجنوبية حلاً سلمياً يلبي طموحات ومطالب وحقوق شعب الجنوب.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق