أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

وزير الصحة بصنعاء يعلن احصائية نهائية عن ضحايا استهداف نازحي مديرية الدريهمي

يمنات – صنعاء

اكد وزير الصحة العامة والسكان في حكومة الانقاذ بصنعاء طه المتوكل، أن التحالف ارتكب جريمة حرب مركبة بحق عائلة كبيرة بمنطقة الكوعي مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة الخميس الماضي.

و قال طه المتوكل، في مؤتمر صحفي بالحديدة بحضور وكيل الوزارة لقطاع الخدمات الدكتور عبد العزيز الديلمي “لقد أقدم تحالف العدوان الأمريكي السعودي على ارتكاب جريمة إبادة بحق عائلة كبيرة كجزء من حرب الإبادة على الشعب اليمني، حيث استهدفها العدوان في منزلها ليلا ونتج عن ذلك سقوط أربعة شهداء وجريحين، ما أجبرها على النزوح ثم قام بتصفيتها وإبادتها، ليرتكب حرب إبادة مركبة بحق هذه العائلة “.

وأوضح المتوكل أن هذه الجريمة المركبة أسفرت عن مقتل ٢٠ طفلا وخمس نساء وسائق السيارة.. مبينا أن إجمالي القتلى جراء استهداف العدوان للسيارة التي تقلهم ٢٦ قتيلا بالإضافة إلى القتلى الأربعة ليصبح عدد القتلى 30 قوجريحين.

و أشار إلى أن هذه الجريمة تأتي في سياق حرب الإبادة الشاملة ضد التجمعات المدنية بأفتك أدوات القتل والإبادة والحصار الخانق بأحدث الأساطيل الجوية والبحرية، ومنع حتى طواقم الإسعاف من إنقاذ المحاصرين.

و أكد المتوكل أن هذه الجريمة ليست الأولى في مديرية الدريهمي بل ضمن سلسلة جرائم في المنطقة واليمن بأكمله، يرتكبها التحالف السعودي الإماراتي بغطاء أمريكي .

و لفت إلى أن التحالف السعودي يمارس بحق الشعب اليمني أبشع الانتهاكات والأعمال الإجرامية التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية و تمثل انتهاكاً صارخاً لكل المواثيق والمعاهدات الدولية الأمر الذي يهدد ويزعزع السلم والأمن الدوليين.

وحمل المتوكل دول التحالف كامل المسؤولية عن تلك الجرائم والانتهاكات ، كما حمل المنظمات الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة والهيئات والمنظمات ذات العلاقة المسؤولية كونها لم تفعِّل مواثيقها لمواجهة هذا العدوان بل وتتواطأ مع المجرم بالصمت على جرائمه و التغطية عليها.

وطالب المتوكل ، المجتمع الدولي والدول المحبة للسلام بالخروج عن صمتها والاقتراب من حقيقة ما يجري في اليمن من حرب شاملة بحق شعب يمتلك رصيد حضاري وإرث إنساني عظيم يراد سحقه وطمس هويته من قبل قوى الاستكبار العالمي .

وأوضح وزير الصحة أن أكثر من 36 ألفاً و500 قتلوا بينهم أكثر من ثلاثة آلاف و50 طفلاً وأكثر من ثلاثة آلاف و 400 امرأة جراء العدوان وفق إحصائيات الوزارة .

وحث المنظمات العاملة في مجال الطفولة خاصة منظمة اليونيسف ومنظمة رعاية الأطفال ، على إدانة هذه المجزرة واتخاذ موقف إنساني لإيقاف “العدوان” وإنقاذ الطفولة في اليمن.

المصدر: سبأنت

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق