أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

“فيديو” .. السامعي عضو المجلس السياسي الأعلى يكشف جانب من انتهاكات المشرفين بتعز ويصف سجن الصالح بالقلعة التي يظلم فيها الناس

يمنات – خاص

أكد الشيخ سلطان السامعي عضو المجلس السياسي الأعلى، أن تعز رغم ما تعانيه داخل المدينة و خارجها ستظل في مقدمة الصفوف للدفاع عن الشعب اليمن. منوها إلى أن يقول أن تعز لا تعاني خارج المدينة مخطئ.

و أوضح أن مجاميع مسلحة داخل مدينة تعز من داخل اليمن و خارجها تستبيح دماء المواطنين. بشكل يومي، و هناك اقتتال مستمر.

كما أكد الشيخ السامعي إن بعض المشرفين الأمنيين في تعز تحولوا إلى قطاع طرق، حسب ما تفيد به تقارير سرية. مضيفا أن مشرفين أخرين تحولوا إلى بائعي أراضي و ناهبين لحقوق الآخرين، و بعضهم يفرضون إتاوات في نقاط عديدة. مؤكدا رفضه مثل هذه التصرفات.

و قال: بعض المسؤولين الأمنيين الذين يسجنون المواطنين بدون أي قضية أحيانا، وصل بهم الغرور إلى حد أنه يتهمك رغم عدم وجود قضية. مضيفا: إذا هناك قضية على الشخص المعني لماذا لا يحول إلى الجهات القضائية.

و أوضح أن البعض يقول لك: أيش من قضاء؟! هو فوق القضاء .. هو فوق الدولة.. هو فوق المجلس السياسي .. هو فوق الجميع. مشددا على ضرورة محاسبة هؤلاء. مؤكدا أن هؤلاء سيحاسبون غدا وسترون.

و لفت إلى أن بعض النقاط يطلب من المواطن البطاقة، لكن القائمين على النقطة يطلبون معرّف. منوها إلى أن المواطن ينزل من صنعاء إلى تعز و يحبس أكثر من شهرين. موضحا أنه من حق المواطن الانتقال دستوريا في أي بقعة من البلاد.

و قال: عندما نتدخل لإخراج بعض المساجين؛ هذا لا يعجبهم؛ لأنهم يبتزون بعض المساجين. مضيفا أنه يوجد ابتزاز .. تقول لهم هذا فلان، يقول هذا عليه جريمة كبيرة .. هذا يرصد .. بعد يومين يخرج.

و تسأل: كيف هذا الذي يرصد و هذا الذي مع العدو يخرج. مجيبا: لأنه دفع مالا كثيرا .. هذه هي تعز اليوم، و بالتحديد شرق تعز. مستدركا: لو كان الطرف الآخر أفضل لرأيت الناس كلهم يذهبون معه .. لكن…

و قال: يتدخل بعض هؤلاء الأغبياء المتخلفين بالقضاء .. تقول له: هذا القضاء قد حكم..؟! يقول لك: أيش عرّفه القاضي..؟! يعني هو الذي يعرف مش القاضي!! و يروح يحبس الناس و يمنع الناس من أعمالهم.

و أضاف: يا جماعة يجب أن لا تجاملوا .. يجب أن لا تنافقوا .. النفاق هو من يسقط الأنظمة.

و تابع: لذلك أقول و أكرر بأن هؤلاء سيكونون سبب سقوط ما تبقى من تعز بيد الدواعش.

و أعتبر ما يحصل شرق تعز اليوم غير مقبول. مضيفا: يجب أن لا تسكتوا عما يحصل من بعض المشرفين السيئين.

و قال: أي مواطن يقبضوا عليه، خاصة إذا مشى في الليل من أي نقطة. كاشفا عن أرسال لجنة سرية لاستطلاع الأمر، لكن هذه اللجنة حبست ساعتين .. كانوا يقولون لمن حبسهم: هذه بطاقتي .. فيقولوا له: ما نعرفش بطاقنك .. جيب معرِّف، و ما خرجوا إلا بعد أن أتصلت العمليات في صنعاء؛ و قالوا لهم: اطلقوا الجماعة .. أطلقوهم؛ و إلا كانوا سيدخلوهم السجن شهرين أو ثلاثة.

و شدد على ضرورة أن لا يستمر هذا الأسلوب. مؤكدا أنه ضد هذا الأسلوب و ضد ابتزاز أي مواطن في تعز أو في غيرها  ضد اللصوص. مشددا على ضرورة محاسبتهم.

و قال: من لديه تلفون أكيد فيه مجموعات فيها من الطرف الآخر، أحيانا تأتي صور أو كلمات من الطرف الآخر ضد المسيرة، لكنهم يقولون يُحبس سنين. مطالبا بضرورة التأكد و التحري، أما سجن الناس على صورة أو على كلمتين قالها أحدهم من الطرف الآخر؛ فهذا مرفوض و سنرفضه اليوم و غدا و بعد غد..

و أعتبر أن سجن الصالح يعد أحد القلاع التي يُظلم فيها المواطنين. و قال نقول للمسئولين في سجن الصالح بتعز سيصلحكم الزمن و الحساب قادم.

الشيخ سلطان السامعي

شكرا للشيخ سلطان السامعيكتب الشيخ محمد طاهر أنعم على حائط صفحته عن ملتقى اليوم لوجهاء وحكماء محافظة تعز،حيث شارك فيه المئات من السياسيين والاعلاميين والعلماء ورجال الدولة والناشطين والحقوقيين من مختلف الاطياف والتوجهات السياسية والفكرية، والمعارضين للعدوان السعودي الاماراتي على بلادنا.و في الملتقى تم القاء العديد من الكلمات، احداهما باسم المحافظة القاها محافظ تعز الاستاذ عبده الجندي، والاخرى باسم الحكومة القاها الاستاذ محمود الجنيد نائب رئيس الوزراء، وثالثة عن العلماء للمفتي العلامة الشيخ سهل بن عقيل، وكلمات عن الشخصيات الاجتماعية والضيوف .وكانت ابرز الكلمات هي كلمة الدولة التي القاها الاستاذ سلطان السامعي عضو المجلس السياسي الاعلى، حيث فتح الشيخ سلطان النار على الممارسات السلبية والابتزازية التي يمارسها بعض افراد النقاط في الحوبان والدمنة وغيرها من المناطق بمديريات تعز غير المحتلة.وذكر في كلمته المتابعات الحثيثة للمجلس السياسي الاعلى للفساد الممارس في النقاط ضد المواطنين وابتزازهم ماليا واحتجاز من يرفض الابتزاز تحت دعاوى الارتزاق وما يمارس في سجون مدينة الصالح في الحوبان من ابتزاز ونهب لاموال الناس واقاربهم مقابل اخراجهم واسقاط التهم الكيدية عنهم.وذكر ان هناك ما يبدو انه عمل اختراقي منظم لنشر السخط على السلطة في صنعاء بهذه الافعال والانتهاكات ولصالح المرتزقة، وتعهد بمتابعته والتصدي له، حيث صار ظاهرة منتشرة، وليس مجرد ممارسات فردية نادرة.وأكد الشيخ محمد طاهر انعم أن كلمة الشيخ سلطان لقيت ارتياحا عميقا من النخب والوجهاء الذين غصت بهم قاعة جمال عبدالناصر في الجامعة القديمة.مصطفى المغربي

Posted by ‎Odie Altamimy عدي التميمي‎ on Monday, 20 August 2018

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق