أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

التحالف السعودي يعلق على التقرير الأممي بشأن حقوق الإنسان في اليمن

يمنات – صنعاء

أعلن التحالف السعودي، اعتزامه تقديم رد قانوني على ما وصفه بـ”ادعاءات” تضمنها تقرير أعده فريق خبراء أمميون ورد فيه ارتكاب التحالف مخالفات لحقوق الإنسان في اليمن.

وأكد الناطق باسم التحالف العقيد تركي المالكي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”، أن التحالف: “حرص على التعاون وبشكل منفتح وشفاف مع فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، لذا فإن فهو يستنكر ما أشار إليه الفريق في منهجية التقرير حول عدم حصوله على أي رد بشأن تقديم المعلومات المطلوبة”.

ولفت التحالف إلى “استمرار التزامه باتخاذ جميع الخطوات لضمان تفادي وقوع الإصابات بين المدنيين في عملياته”، متهما الفريق الأممي بتضمين تقريره “العديد من المغالطات فيما يتعلق بتسبب التحالف في عرقلة وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين في اليمن”. 

وأضاف أن التقرير “وقع في العديد من المغالطات المنهجية وفي توصيفه لوقائع النزاع والتي اتسمت بعدم الموضوعية”، مندداً بمحاولات “تحميل المسؤولية الكاملة لدول التحالف بشأن النزاع في اليمن متجاهلاً الأسباب الحقيقية لهذا النزاع”.

ورفض بيان التحالف “إدراج أسماء القادة والمسؤولين في دول التحالف في ملحق التقرير”، مطالباً الفريق الأممي بتقديم الوثائق والشهادات التي ادعى التقرير وجودها حول وقوع انتهاكات من قبل دول التحالف في اليمن.

وفي ختام البيان، قال التحالف إن “التقرير الأممي وقع في العديد من المغالطات واتسم بعدم الحيادية، وأن التحالف سيقوم في وقت لاحق بتقديم رد قانوني شامل وبشكل مفصل، يفند فيه ما ورد في التقرير من ادعاءات لا أساس لها من الصحة، وسيتم تزويد مجلس حقوق الإنسان به ووفقا للإجراءات المعمول بها في المجلس”. 

كان فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة أصدر تقريره الأول عن أوضاع حقوق الإنسان في اليمن، حمل في سياقه السعودية والإمارات وحكومة هادي مسؤولية الانتهاكات في اليمن؛ كما اتهم مقاتلي “أنصار الله” بممارسة التعذيب، وتجنيد الأطفال، معتبراً أن ذلك أيضاَ يرقى إلى ما قد يوصف بـ “ارتكاب جرائم حرب”.

وقال الفريق الدولي، في تقريره، “لا نسعى إلى وضع اللوم على طرف دون آخر، لكننا بحثنا أشكال العنف في اليمن، سواء كانت غارات التحالف أو هجمات انصار الله”.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق