فضاء حر

توقعات لمستقبل البلاد

يمنات

محمد الفقيه

احدات حصلت في البلاد بالايام الماضية بالغة الاهمية يبنى عليها توقعات لمستقبل البلاد نذكر اهمها بالاتي:

* حدث استبعاد المجلس الانتقالي الجنوبي من المشاركة بالمفاوضات القادمة في جنيف
* حدث مغادرة عبدربه منصور هادي مدينة عدن والبقاء في الرياض دون ابدا اي سبب لذلك
* حدث مغادرة رئيس الوزراء بن دغر الى القاهره وتصرفاته في لقاءاته بالخارج الداله على وقف نشاط حكومته في الداخل والخارج..
* حدث وقف الحديث عن موضوع شبكة عدن نت برغم الهالة الاعلامية الكبيرة التي بدات بها الحكومة الشرعية باعتبارها مشروع القرن الذي سيدر لها الاموال الكافية لتسيير اعمالها.. ومرور اكثر من شهر على موعد افتتاحها وتلاشي الاخبار عنها نهائيا …
* حدث تسوية الازمة بين كتائب ابو العباس والكتائب المواليه لحزب الاصلاح في مدينة تعز ومغادرة ابو العباس مع اصحابه الى عدن بطريقه مرتبه ومعد لها مسبقا 
* حدث وقف تجميع قوات حراس الجمهورية التي يقودها طارق محمد عبدالله صالح في معسكرات الاستقبال والتدريب التي جهزتها الامارات في عدن لضعف تدفق الوافدين اليها من وحدات الحرس الجمهوري بجيش النظام السابق وضعف ادائهم القتالي بالجبهات…

تلك الاحداث تحتوي على مؤشرات يبنى عليها الاتي:

*يبنى عليها القول بان شرعية هادي وحكومته سقطت فعليا ولم يعد لها القدره والامكانية لتسيير نشاطها في داخل البلاد او خارجها ولن يكون لها اي دور بالحاضر والمستقبل في اليمن

*يبنى عليها القول ان المجلس الانتقالي الجنوبي فشل في اظهار نفسه بالمكون الوحيد القادر على تمثيل القوى الجنوبية امام الخارج والداخل للمطالبة باستعادة الدولة الى ما قبل الوحده وهو على شكله ووضعه الحالي …. 
*يبنى عليها القول بفشل دول التحالف في خطتها باعادة تاهيل القادة العسكريين المقربين من صالح وتجميع وتجهيز وحداتهم العسكرية واستخدامها لمحاربة مليشيات الحوثي في الجبهات.. 
* يبنى عليها القول بفشل القوى الاقليمية والمحلية من اعادة ترميم حزب المؤتمر الشعبي اللعام وتوحيد مكوناته بالداخل والخارج والتي كانت تامل جعله المكون السياسي الذي تعتمد عليه في ادارة شئون البلاد مستقبلا واستحالة اشراكه باي ترتيبات سياسيه قادمه وهو على شكله ووضعه الحالي .

*يبنى عليها القول بان الاحزاب اليمنية الاخرى المتمثله بالاشتراكي والناصريبن والبعثيبن والاحزاب الصغيرة التي تدور بفلكها لم تعد احزاب فاعله في الحياة السياسية لضعف تواجدها وتاثيرها في المجتمع واستحالة ان يكون لها دور في اي ترتيبات قادمه في البلاد وهي على شكلها ووضعها الحالي ..

*ويبنى عليه القول بان خارطة الصراع بالمرحلة الحالية والقادمة باليمن ستنحصر بين ثلاثة مكونات ذات طابع مذهبي هي الفاعله و المؤثرة داخل المجتمع اليوم في الحرب والسلم وهي جماعة الحوثي تتمركز بالشمال وحزب الاصلاح والمتحالفين معه تتمركز بوسط اليمن والسلفيين ومن تحالف معهم تتمركز بالجنوب..

وعلى ذلك سيبنى عليه وتتم الترتيبات لوقف الحرب والدخول في محاصصة سياسية ذات طابع مذهبي بحكومة انتقالية مؤقته تشارك فيها القوى الفاعله المذكورة المشاركة في الحرب … 

اصدقائي هذا توقع شخصي بني على مؤشرات موجوده بالواقع ذكرناها سابقا وهي مجرد توقعات قد تصيب او تخيب وقد تتغير مع تغير الاحداث والقوى الفاعله فيها خلال المرحلة القادمة.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق