العرض في الرئيسةفضاء حر

جلبوا الخراب للحديدة

يمنات

مجاهد القب

قرابة 30% من مدينة الدريهمي دمرتها المعارك التي مازالت على أشدها في المدينة ..  الأشد فقراً من أهالي المدينة مازالوا هناك.

التقديرات تشير أن مابين 30 – 70 أسرة مازالوا يقطنون منازل متفرقة في عدد من أحياء المدينة.

أضحت المدينة تحتاج لإعادة إعمار .. من قالوا إنهم يحمون الدريهمي تمركزوا في قلب احياءها ، جلبوا الخراب لها .. عشرات المنازل تم تفخيخها وربطها بشبكات الغام وعبوات ناسفه وحولت لمصائد للفتك اكثر وإيقاع خسائر اكبر … قوة ضخمة العدد والعتاد تحاصر مسلحي الحوثي في وسط المدينة ليس هذا الحصار الأول ولكنه الأقوى على ما يبدوا.

المعارك القادمة ستزيد من اعداد الضحايا بين المدنيين .. وستأتي بخراب اكبر على منازل المدينة.

نحن في مدينة الحديدة نخشى أو ربما نرى أن الحوثي اعد لمدينة الحديدة سيناريو مماثل تماماً لما نراه في الدريهمي بل ربما يأتي بأفكار أشد تدميراً لمدينة الحديدة… الحوثي يبطش بمن يستنكر ما يجري في المدينة أو حتى يتذمر من طول امد الحرب ويحاول نشر السلام في مجالس ومقايل المدينة.

سلوك مماثل لما تقوم به داعش والنصرة في إدلب حيث شنت هذه الفصائل حملة اعتقالات شرسة بحق من يدعوا السلام وفتح حوار جاد مع الجيش السوري.

الحركات التي تتخذ من الدين للترويج للحرب و لزيادة أعداد الضحايا و النازحين تجد.من الحروب وسيلة لطول بقاء عمرها.

انا ومن بعدي الطوفان .. انا أو الموت والخراب والدمار.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق