فضاء حر

حول مشاورات جنيف 3

يمنات

نبيل سبيع

لن يكون الحل السياسي الشامل ولا إنهاء الحرب في اليمن من اهتمامات مشاورات جنيف التي تبدأ غدا. ويبدو أن نهاية الحرب والحل السياسي الشامل في اليمن أصبحا في بال المجتمع الدولي أمرين مؤجلين إلى أجل غير معروف.

مشاورات الغد في جنيف ستدور حول ثلاثة محاور رئيسية:
– إطلاق السجناء،
– إعادة فتح المطارات أمام المسافرين اليمنيين،
– ودعم البنك المركزي.

هكذا، أورد السفير الأمريكي محاور مشاورات جنيف في لقاء بالقاهرة قبل نحو شهر مع عدد من الصحفيين اليمنيين كنت أحدهم.

قال السفير الأميركي يومها إن “النتائج المتوقعة من مشاورات جنيف ستكون متواضعة للغاية”.
وأستدرك: “لكن، مهما كانت متواضعة إلا أنها ستقدم الكثير من الأمل لليمنيين”.

يبتعد الحل السياسي في اليمن كل يوم أكثر فأكثر، وتتمدد الحرب كل يوم في حياة ومستقبل وأفق اليمنيين أكثر فأكثر.
ولا يبقى أمام اليمنيين سوى التشبث دوما بالأمل.. الأمل الذي لم تعد تقدمه لهم المشاورات ولا خطوات المجتمع الدولي “الرامية” إلى إنهاء الحرب وإعادة الدولة والسلام إلى اليمن كما يقولون.

ومع هذا..
نحن راضون ب”النتائج المتواضعة للغاية” المتوقعة من مشاورات جنيف.. نحن راضون بها ونتمنى تحقيقها:

– إطلاق عشرات الآلاف من السجناء اليمنيين وإعادتهم إلى أسرهم، إن حدث، سيكون نتيجة كبيرة لجنيف3.

– وإعادة فتح المطارات أمام مئات الآلاف من المسافرين اليمنيين لغرض العلاج والعمل والدراسة، إن حدثت، ستكون نتيجة كبيرة لجنيف3.

– وأما دعم البنك المركزي اليمني بما ينقذ الريال المنهار جدا في هذه اللحظة، والذي بلغ أكبر انهيار له أمام الدولار، فهذا سيكون النتيجة الأكبر لجنيف3 إن تم الأمر فعلا وأنقذتم ما تبقى من حياة الريال اليمني.

لن تناقش مشاورات جنيف3 إنهاء الحرب والحل السياسي في اليمن، لكنها مناطة بمناقشة والتوصل الى حل لثلاثة ملفات مهمة تتعلق بضحايا الحرب في اليمن، وفي مقدمتها الإقتصاد اليمني.

ولولا أن المشاورات والمفاوضات اليمنية عودتني كل مرة على ألا أعلق عليها أملا، لعلقت أملا على مشاورات جنيف3 في حل هذه الملفات الثلاثة، أو أي منها على الأقل.

لكن، ماذا بوسعنا أن نفعل سوى أن نتمنى!

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق