فضاء حر

ايقاف الحرب لم يعد بأيدينا !!!

يمنات

شبيب منصور

أصبح جليا وواضحا فقدان جميع الأطراف المحلية المتصارعة لحق القدرة على ايقاف هذة الحرب ، فالكرة تدحرجت واستقرت في ملعب الأطراف الخارجية ، لذا لم يعد للأطراف المحلية اي دور غير التحرك كارجوزات لتنفيذ مصالح وأهداف الأطراف الخارجية …

لقد اقحم المتصارعون المحليون أنفسهم في خضم معركة المحاور ( المحور السني وتتزعمه السعودية ومن خلفها امريكا وبريطانيا ، والمحور الشيعي وتتزعمه ايران ومن خلفها روسيا وبعض الدول العربية ) وهي معركة ليس لهم فيها ناقة ولاجمل ….

الأمر اصبح عويص فقد اقحم جهابذة السياسة في وطني انفسهم بين رحى كماشة لعبة الأمم ، لذا لم يعد سهلا تدراك حماقاتهم الذي اودت بنا في جحيم لعبة المصالح العالمية ، ففي مثل هكذا ساحات للمعركة اما ان تمتلك مايهلك للصمود والمرواغة او ان تتجنب الخوض في مثل هكذا حروب …

لهذا وطالما فقدت اطراف النزاع المحلية القدرة على اعادة تطبيع الأوضاع باي صورة كانت ، فأمر ايقاف الحرب اصبح حلما بعيد المنال ، فالصراع سيستمر والأمور ستتجه الي الاسوء ، ومعاناة الناس لن تقف عند اي حدود…

ستقسم اليمن الى كنتونات صغيرة ، وستستخدم لضرب بعضها البعض متى ما اراد من بيده القرار من الأطراف الخارجية ، وسنظل تابعين محكومين بزرع الفرقة والشتات فيما بيننا ….

لن تقف الحرب ولن تنتهي معاناة الناس الا عندما تكتفي الأطراف الخارجية منا وتحقق ماتصبو اليه او يعود لنا رشدنا ونستفيق من غفلتنا ونتوحد ضد عدونا الخارجي ، فبغير ذلك لاتعقدو الآمال ولاتنتظرو فرج اقرب للمحال..

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق