أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

مستجدات الموجهات العسكرية في أطراف مدينة الحديدة

يمنات – خاص

ما تزال العمليات العسكرية تراوح مكانها في مناطق المواجهات جنوب و شرق مدينة الحديدة، غرب البلاد.

و رغم الضخ الاعلامي مساء الاثنين 17 سبتمبر/أيلول 2018، عن تقدم قوات حكومة هادي و القوات الموالية للإمارات باتجاه وسط مدينة الحديدة، و السيطرة على منطقة الكثيب شمال غرب المدينة بإنزال بحري، إلا أنه أتضح لاحقا أن كل ما تم الترويج له لم يكن سوى حرب كلامية، و أن المواجهات اقتصرت على شرق مدينة الحديدة، خصوا باتجاه كيلو 10.

و جاء الضح الاعلامي تزامنا مع اعلان قائد القوات الاماراتية في الساحل الغربي، علي الطنيحي، عن بدء معركة عسكرية باتجاه مدينة الحديدة.

تفيد مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة اندلعت في كيلو 10 في وقت متأخر من مساء الاثنين، و استمرت حتى ساعات الصباح الأولى، و تركزت في محيط قوس النصر و باتجاه دوار المطاحن و المناطق القريبة من كيلو 7.

و أوضحت المصادر أن تلك الاشتباكات ترافقت مع قصف كثيف من مختلف الأسلحة، و دوت انفجارات عنيفة في المنطقة، بالتزامن مع غارات نفذها الطيران الحربي للتحالف السعودي و مروحيات الاباتشي.

و تؤكد المصادر أن عشرات الانفجارات دوت حتى صباح الثلاثاء، شرق مدينة الحديدة، يعتقد أنها لقذائف هاون و هاوتزر و بي10، ما أثار حالة من الرعب في أوساط السكان.

و لم تسفر الاشتباكات عن أي جديد في التمركز على الأرض، حيث لا تزال قوات الطرفين في مواقعها السابقة.   

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق