أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

العملة الوطنية تواصل الانهيار وجمعية الصرافين تعمم على محلات الصرافة بوقف العمل

يمنات – خاص

عاد سعر الدولار للارتفاع مرة أخرى أمام الريال اليمني، منذ منتصف هذا الأسبوع، ما أدى إلى اغلاق محلات الصرافة في بعض المحافظات.

و وصل سعر الدولار في العاصمة صنعاء إلى “640” ريال يمني، فيما وصل في عدن “646” ريال “بيع”، و هذا الارتفاع انعكس على أسعار السلع، و التي ارتفعت أسعارها مرة أخرى، بعد استقرار لم يستمر أكثر من أسبوع، بعد أن ارتفعت إلى أكثر من النصف على السعر الذي كان سائدا.

و خلال أقل من شهر أرتفع سعر الدولار من “480” ريال يمني إلى “645” ريال يمني، بزيادة بلغت “165” ريال ريال، و هو الارتفاع الذي لم يسبق أن سجل خلال فترة شهر منذ بداية الحرب في نهاية مارس/آذار 2015.

و ينعكس هذا الارتفاع على الوضع الانساني المتدهور في اليمن، ما ينذر بانزلاق البلاد نحو الفوضى و المجاعة.

و في صنعاء طلبت جمعية الصرافين في تعميم لها مساء الأربعاء 19 سبتمبر/أيلول 2018، من محلات و منشآت الصرافة إلى ايقاف الصرافة يومي الخميس والجمعة. مرجعة ذلك لارتفاع سعر الدولار، الذي وصل إلى “638” ريال يمني “بيع”.

و أكدت أن وقف العمل جاء لما تقتضيه المصلحة العامة، ونظرا لوجود مضاربة في الأسعار و ارتفاع السعر بشكل غير مبرر. وحملت المخالفين المسئولية.

يرى مراقبون أن هذا الانهيار غير المسبوق، مؤشر على أن الورقة الاقتصادية باتت تستخدم كأداة من أدوات الحرب والحصار التي تعيشها البلاد للسنة الرابعة على التوالي.

و رغم الاجراءات التي اتخذتها السلطات في صنعاء و عدن لمنع المزيد من انهيار العملة الوطنية، غير أن الانهيار أستمر.

و كان البنك المركزي في عدن قد حدد سعر صرف الدولار بـ”498″ ريال يمني، فيما حدده مركزي صنعاء بـ”580″ ريال يمني، غير أن التسعيرتين لم يتم الالتزام بهما.

يؤكد مختصون مصرفيون أن وقف انهيار العملة الوطنية مرتبط باستمرار الحرب. مشيرين إلى أن أول الخطوات لوقف هذا الارتفاع الجنوني، هو تفعيل مسار السلام، و الذي لن يتم إلا بخطوات جادة من المجتمع الدولي، تبدأ بوقف الحرب، و الضغط على الفرقاء للجلوس على طاولة التفاوض. مشيرين إلى أنه بغير ذلك لا يمكن تفادي انهيار العملة الوطنية و التي ستتسبب في كارثة اقتصادية و انسانية لن تطال اليمن وحدها و انما ستمتد تأثيراتها لتشمل الاقليم و المجتمع الدولي.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق