أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

صحفي مخاطبا هادي: اهرب إلى الخارج واتلو خطابك للناس أنه لم يعد بيدك شيء والشعب سيتحرك

يمنات – صنعاء – خاص

قال الصحفي فتحي بن لزرق رئيس تحرير صحيفة عدن الغد، إنه لم يعد هناك متسع لتبادل الكلمات المنمقة ولا التعابير الحارة.

وأكد ابن لزرق أن “عدن” صارت تشبه إلى حد كبير واقع المحافظات اليمنية الأخرى مجتمعة.

و قال مخاطبا هادي: لا ادري هل صحوت من نومك أم لا حتى اللحظة لكنني أثق ان طباخي قصرك يبذلون جهدا كبير لإنجاز وليمة اليوم قبل الواحدة ظهرا وهي الوليمة التي سيتحلق حولها العشرات من مسئوليك الذين يعيشون في نعيما بالغا هم وأسرهم منذ 3 سنوات مضت.

و أضاف: من عدن اكتب لك ومن داخل اليمن أود إبلاغك ان الحال بلغ مبلغا من السوء مالم يصل إليه الشعب اليمني في تاريخه كله.

و أشار إلى أن هادي هو رئيس البلاد و هو من تسلم البلد و هي في أفضل حال. لافتا إلى أنه و بسبب الكثير من السياسات الخاطئة التي انتهجت من هيكلة الجيش إلى إضعاف الدولة إلى السماح بتقدم الميليشيا إلى سقوط الدولة بشكل كامل و تدخل التحالف لاحقا. منوها إلى أن كل ذلك كانت عوامل أدت بنا إلى هذا الوضع الذي نعيشه اليوم.

و أشار إلى أن هادي سمح لدول التحالف ان تخوض معركتها ضد إيران على الأراضي اليمنية. منوها إلى أن الشعب اليمني وقف إلى جانب الأشقاء في دول الخليج دفاعا عن أمنهم و ليس أمننا و مصالحهم و ليست مصالحنا و فوق كل هذا ارتضينا بهذا الواقع الأعوج.

و أكد أن هذه الحرب لم يكن فيها للشعب اليمني لا ناقة و لا جمل. منوها إلى أن الحرب دمرت مقدرات البلد، حيث قصفت الجسور و المباني و المؤسسات و الفنادق و الطرقات و عطلت الموانئ و طُرت مئات الالاف من المغتربين و حولت اليمن إلى مكان يُعبث فيه بكل شيء.

و تسأل: أين الامل من كل هذا الدمار..؟. لافتا إلى أنه و خلال 3 سنوات ظللت أداة بيد الغير يحرككم كيفما يشأ و وصل الأمر إلى ان أصبح “هادي” أول رئيس دولة حول العالم يقال عنه شرعي و لكنه لا يستطيع ان يعود إلى بلاده التي صارت مرتع عبث عالمي ضخم!.

و قال مجددا مخاطبته لـ”هادي”: اكتب إليك من داخل البلاد حيث يموت الناس جوعا. مشيرا إلى أن التاريخ سيكتب ان اليمنيين ماتوا جوعا في عهد هادي. موجها سؤال لـ”هادي”: هل يرضيك هذا..؟

و أكد أن هادي وضع يده حليفا بيد أغنى دول العالم، حيث يعبث الأطفال بأكوام الذهب. منوها إلى أن البلاد – في اشارة للسعودية- تصل فيها قيمة الناقة بما يعادل إغاثة ربع الشعب اليمني كله.

و طالب ابن لزرق، هادي و قد الذي سلم البلاد طولا و عرضا، أن يلزم من سلم لهم البلاد أن يقوموا بمهامهم الإنسانية فورا و بلا تردد.

و قال: سلمتم البلد للأجنبي و لم يعد بيدكم منها شيء فإما ان تلزموهم بأن يقوموا بما يمليه الشرع و الضمير و الأخلاق، و أما ان تعلموا ان الشعب سيعلن الثورة ضدكم، و سيتحمل كل شيء، إلا ان ينظر الأب إلى أبنائه وهم يموتون بين يديه.

و أضاف مخاطبا هادي: ارجوك ان تصحو و لو لمرة واحدة .. انهض من عثراتك وقف على رجليك و اصرخ. منوها إلى أن الشعب يموت و هادي و حكومته و وزرائه ينثرون عبارات الشكر و الثناء للتحالف..!

و جدد مخاطبته لـ”هادي” بالقول: انهض يارجل، شعبك يموت. ناصحا هادي بأن يهرب على الاقل الى أمريكا أو أي دولة و من هناك يتلو خطابه و يقول للناس أنه لم يعد بيده شيء و الشعب سيتحرك.

و أشار إلى أن 3 سنوات مرت و لم يرى الشعب فيها من الامل شيئا و كل ما رأه هو الدمار تلو الدمار. مؤكدا أن الشعب لن يرضى ان يموت اهلهم جوعا.

و تابع: تحرك و إلا فأنت غريمنا الاول، اخرج و ناشد العالم ان يتدخل لإنقاذ الشعب اليمني. مؤكدا أن لدى العالم من الضمائر الحية ما يكفي لمد يد العون. معتبرا أن خطابات الشكر والثناء لا يريدها الشعب.

و ختم خطابه لـ”هادي” بالقول: “لقد بلغ السيل الزبى، كثر شاكوك و قل شاكروك، فإما اعتدلت و أما اعتزلت.

#رسالة_إلى_الرئيس_هاديفتحي بن لزرقحياك الله أخي الكريم .لم يعد هناك متسع لتبادل الكلمات المنمقة ولا التعابير الحارة…

Posted by ‎فتحي بن لزرق‎ on Monday, October 1, 2018

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق